عمان - الرأي

أحيت سفارة جمهورية أذربيجان لدى المملكة الذكرى السادسة عشرة لرحيل الرئيس السابق للجمهورية حيدر علييف بوضع اكاليل من الزهور على النصب المقام في الميدان، الذي يحمل اسم الرئيس الراحل في منطقة بدر الجديدة في بيادر وادي السير.

وشارك في إحياء هذه المناسبة من السفارة، المستشار النور شاه حسينوف وجميع موظفي السفارة في عمان، ومدير منطقة بدر الجديدة بلقيس العدوان، ورئيس اللجنة المحلية لمنطقة بدر الجديدة راتب المواس، وعدد غفير من أمانة عمان الكبرى حيث وضعوا اكاليل الزهور وزراعة بعض النباتات في ميدان الرئيس علييف.

كما حضر عدد من افراد الجالية الأذرية في المملكة، والخريجين الاردنيين من جامعات أذربيجان وأعضاء جمعية الصداقة الاردنية الاذربيجانية.

وألقى المستشار كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن الانجازات العظيمة التي قدمها الرئيس حيدر علييف خلال تاريخ اذربيجان الحديث عام 1993، فقد قام علييف بأهم منجز حضاري تمثل في التعريف بتاريخ شعب أذربيجان الضارب في اعماق الزمن والممتد عبر آلاف السنين واستطاع القيام بالكثير من الأعمال والمنجزات التي أبرزت العطاء الحضاري للشخصيات الأذرية عبر التاريخ، كما تمكن من إبعاد شبح الحرب الأهلية عن الشعب الأذري، واعادة توحيد أذربيجان وتحقيق التضامن بين جميع فئات المجتمع.

وقال إن الرئيس الراحل اقام علاقات صداقة وثيقة وتعاون متبادل مع المملكة الاردنية الهاشمية، من خلال اللقاء الذي جمع بينه وبين جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، على هامش القمة الاسلامية بالدار البيضاء في ديسمبر 1994، ولقد استمرت تلك العلاقات ودامت وهي حاليا في اوجها وتشهد تطورا مضطردا بين الصديقين الرئيس الهام حيدر علييف وجلالة الملك عبدالله الثاني.

ونوه بان أذربيجان سمت شارعا باسم المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه، وبأنه يوجد تآخ بين مدينتي باكو وعمان.