عمان - عودة الدولة

خطف أمس الأرثوذكسي وصافة مرحلة ذهاب المربع الذهبي لدوري بنك الاسكان الممتاز لكرة السلة بعد فوزه على الجبيهة 102-92 (46-49) بقاعة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

ويقام الدور الثاني وفق نظام الدوري الكامل من مرحلتين يتحدد مع ختامه ترتيب الفرق من الأول وحتى الرابع، ويلتقي في الدور الثالث الأول مع الرابع ويتأهل إلى الدور النهائي من يسبق منافسه بتحقيق ثلاثة انتصارات من أصل خمس مواجهات محتملة، وهو ما ينطبق أيضاً على لقاء الثاني مع الثالث.

ويتواجه الفائزان في الدور النهائي وينال اللقب من يسبق منافسه بتحقيق أربعة انتصارات من أصل سبع مباريات مقررة فيما يتواجه الخاسران ومن يسبق منافسه بتحقيق انتصارين من أصل ثلاث مباريات ينال البرونزية.

الأرثوكسي (102)

الجبيهة (92)

جاء تبادل التسجيل العنوان الأبرز فوق سطح الأحداث للمواجهة، وتقدم الجبيهة بعد سلسلة من المتابعات الناجحة والاختراق تحت السلة معتمداً على تحركات نشطة للخماسي ماجي وعمار بسطامي ومحمد خلف ومحمود عمر واحمد عبيد فيما برز من الأرثوذكسي يوسف ابو وزنة، فريدي ابراهيم، أحمد حسونة، ستوفر، غيث الفرج والنتيجة تشير إلى صالح الجبيهة 17-15 الذي عاد وأنهى الربع الأول بثلاثية 25-22.

تكررت المحاولات في الربع الثاني بزيارة السلتين ورفع الجبيهة نسبة التسجيل وقابله الأمر من الأرثوذكسي العائد بنشاط ابو وزنة وفريدي 44-46، وبات صراع الأوراق المحترفة بين ستوفر وماجي والأخير سجل ثلاثية حسم بها الأمور قبل الذهاب إلى الاستراحة 49-46.

دخل اللقاء مرحلة الاثارة أكثر وأكثر وتقدم الأرثوذكسي 52-51 وتعددت الرميات ليقدم ماجي نفسه رفقة عبيد فيما سعى فريدي لمواصلة الضغط على المنافس بصناعة الألعاب.

كرر الأرثوذكسي انتاج الكرات أولاً بأول ثم أن الجبيهة أراد قطع الهجمات، لكن سمة التقارب في التسجيل حضرت بقوة عندما حمل الرقم تفوق الجبيهة بفارق نصف سلة 57-56، وتلك المعطيات عززت الحالة الفنية حتى أن التعادلات تواصلت، واستفاد الجبيهة من المتابعات ليعزز تفوقه الرقمي 96-66، وسعى ستوفر عبر الرميات للعودة بفريقه خوفاً من توسيع الفارق وعادل ابو وزنة النتيجة مجدداً فرد عبيد بثلاثية للجبيهة 73-71 وبعد ذلك انهى عمر الربع الثالث 77-75.

وجاء الربع الأخير بالتفاصيل كافة من حيث مضمون صناعة الهجمات، واستمرت عملية تبادل التقدم نقطة بنقطة مع ظهور الأخطاء ونجح الأرثوذكسي بالتسجيل والتقدم 91-85 وأكد فريدي حضور الأرثوذكسي أكثر مع محاولات الجبيهة عبر بسطامي ولكن الأرثوذكسي أمسك بزمام الوضع حتى النهاية بالفوز.