البترا - الرأي

طور الخبير في المجال التقني والإلكتروني المهندس عادل الحسنات، منظومة رقمية سياحية تتضمن أقوى ١٠٠ دولة سياحية في العالم، وتتمثل المنظومة بحسب الحسنات، بموقع ورابط إلكتروني لكل دولة في المنظومة.

وقال الحسنات، إن من سيملك هذه المنظومة الرقمية قد يكون المسيطر المستقبلي على منابع السياحة العالمية، لما تحويه المنظومة من بيانات ومعلومات سياحية وبرمجة مختصة في مجال السياحة وتصميم فريد من نوعه على المستوى العالمي، وفق أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا البرمجيات.

وأضاف الحسنات، أن هذه المنظومة يمكنها توجيه جزء لا يستهان به من السياحة العالمية الى أي مقصد سياحي ترغب فيه إدارة المنظومة، من خلال العديد من البرامج والمزايا التي تزيد من اهتمام السائح لزيارة المقصد المُرَوَّج له.

وتحتوي المنظومة وفقا للحسنات، على قاعدة بيانات متطورة، لتكون بنك من المعلومات الرقمية السياحية العالمية، والتي ستحتوي على ملايين الصور والبوستات والمقالات والنصائح من قبل السياح الذين يزورون مختلف المقاصد السياحية في العالم.

وبين الحسنات أن برمجة المنظومة اعتمدت التواصل الاجتماعي كعنصر أساسي في البناء التكويني لعمل المنظومة، ما يساهم في التواصل بين السياح والمحليين في أي مقصد سياحي؛ بالإضافة الى السرعة في تبادل المعلومات بين السياح أنفسهم على المنظومة، حيث يسهم نظام التواصل الاجتماعي في المنظومة في سرعة الإقبال على استخدامها، لتقبل مستخدمين الشبكة العنكبوتية مبدأ التواصل الاجتماعي.

وأوضح أنه بالإمكان وضع خطة ترويجية أوتوماتيكية من خلال المنظومة، لترويج أي مقصد سياحي في العالم وحسب معايير الترويج الإلكتروني، والتي تنص على إمكانية الترويج إلى أي جهة في العالم بدون حدود جغرافية، ما يؤدي إلى اكتشاف أسواق جديدة، وفي أي وقت وعلى مدار الساعة، وإلى أي فئة مستهدفة، وبأي حجم من المحتوى وبأي نوع من المحتوى وبتكلفة أقل من الترويج التقليدي.

واعتبر الحسنات أن هذه المنظومة يمكنها أن تكون بمثابة العصا السحرية للترويج والتعامل مع أي مقصد سياحي، داعيا الجهات المعنية بدعم هذا المنتج العالمي، والجهد الهام الذي قام شخص واحد ببنائه وقدمه للوطن جاهزا للانطلاق والتشغيل.

ودعا الحسنات أن تتكاتف الجهود من قبل هيئة تنشيط السياحة الاردنية وسلطة إقليم العقبة وسلطة إقليم البترا، على تبني ورعاية هذه المنظومة والعمل على تشغيلها واستغلال كامل قدراتها وتسخيرها لخدمة السياحة الأردنية عالميا.