بعد تصاعد الخلاف بين الممثلة أنجلينا جولي، وزوجها السابق الممثل براد بيت، وتحديداً بسبب تصريحات جولي، ذكرت تقاير إعلامية، أن والدة بيت، واسمها جين، لم تستطع تحمُّل المزيد من الفوضى والقسوة والاضطراب التي يواجهها ابنها، وتتطلَّع لمواجهة جولي وجها لوجه، وتحديدا عقب تصريحاتها المجحفة بحق ابنها.

وحول الأمر، سبق أن تحدث بيت عن أحاسيسه خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى أنه حاول خلال السنوات الثلاث الماضية أن يستجمع قلبه بعد انهيار زواجه من جولي، لكنه الآن بات يجد نفسه «شديد التأثر».

تايلور سويفت .. تقرأ مذكرات ديمي مور..باهتمام!

أبدت النجمة تايلور سويفت إعجابها بمذكرات النجمة ديمي مور، التي أصدرتها في كتاب بعنوان «Inside Out».

وتناقش مور في أفضل مذكرات «نيويورك تايمز» مبيعاً لحظات مفصلية في حياتها، إضافة إلى إدمانها ومشاكلها بعد صعودها إلى القمة، وقد تأثرت سويفت بأصداء هذه التأملات لمور في كتابها.

وذكرت تقارير إعلامية، أن سويفت أعجبت كثيراً بكتاب مور، قائلة: «لم أستطع أن أضعه جانباً، لقد قرأته في يومين فقط، كنت أفكر حول كيف كانت الممثلة الأعلى أجراً، لكنها عوقبت بقسوة لهذا السبب».



غضب الهنود من سيلينا غوميز سببه الكتب

ثار عدد كبير من نشطاء الحفاظ على الموروث والأدب في وجه النجمة العالمية سيلينا غوميز، على مواقع التواصل، خصوصاً قراء الكتب في الهند، بعد مشاهدة الصور التي شاركت فيها النجمة الأميركية سيلينا ترويجاً لإحدى العلامات التجارية الشهيرة للأزياء الرياضية.

وذكرت تقارير إعلامية أن أحد المدونين كتب: «في الهند إذا لامست أقدام شخص ما كتاباً عن غير قصد يجب عليه حمله ووضعه على جبهته كنوع من الاعتذار والاحترام... وهنا لدينا هذه السيدة تقف على الكتب مرتدية حذاءها.. أتساءل عما إذا كانت قد زارت مكتبة قبل التقاط هذه الصورة؟».

وأضاف آخر: «من فضلك احترمي الكتب والمعرفة مقدسة، فمن المفترض أن نحترمها!».

وأفادت تقارير بأن العديد عبروا عن غضبهم إزاء العرض المسيء، وإظهار عدم الاحترام للكتب، الذي يعتبر عملاً متطرفاً في ثقافات جنوب آسيا، وخاصة الهندوسية، ورغم الهجوم الشرس والانتقادات السلبية فإن البعض وقف إلى جانب نجمته ودافع عنها، معللاً الأمر بعدم إدراكها مدى أهمية الكتاب في الهند.

يذكر أن غوميز كانت المتحدثة باسم شركة «Borden Milk»، وظهرت في العديد من حملات الشركة الدعائية وإعلاناتها المطبوعة، كما عملت على حملة لتشجيع المراهقين ليعرفوا أكثر عن المرشحين الرئاسيين لعام 2008، وبعد فترة طويلة من تأييدها لليونيسيف أصبحت غوميز إحدى سفيرات المنظمة عام 2009، وعملت لمساعدة الأطفال عبر مبادرتها C.A.N.) Charity، Action، Now).

وصحياً، واجهت غوميز داء الذئبة مرض يصيب جهاز المناعة ويمكن أن يسبب تورماً في الوجه، تعباً، صداعاً، آلاماً بالمفاصل لأكثر من سنتين، وتم تشخيصها بالمرض رسمياً عام 2012.

وحول صداقاتها، بعد لقائهما الأول عام 2009، دخلت غوميز في علاقة متوترة مع زميلها نجم البوب جاستن بيبر، لكن سرعان ما انفصلا، وبدأت بصداقة نجم البوب ذا ويكند، بعد ذلك، ومازالا معاً إلى الآن.

أما من حيث ديانة غوميز ومعتقداتها وطائفتها الأصلية فقد ولدت لعائلة مسيحية كاثوليكية، ومعنى اسم سيلينا هو «القمر» في اليونانية، ولديها أكثر من مليون مشترك على قناتها في «يوتيوب».

بينما تحافظ على رشاقتها، من خلال حبها الكبير للفاكهة المفضلة لديها وهي المانغو، وأفضل نوع أفلام تحبذه هو أفلام الرعب.

يشار إلى أن سيلينا لديها 7 وشوم، أحدها مكتوب باللغة العربية تحت كتفها الأيمن، بعبارة «أحب نفسك أولاً».

فانتازيا حياة الفهد في )أم هارون(

تفاجئ الفنانة حياة الفهد جمهورها خلال رمضان 2020 بقالب درامي مختلف، حيث تذهب للمرة الأولى إلى منطقة الفانتازيا، من خلال مسلسلها الجديد (أم هارون)، الذي بدأت تصوير أولى حلقاته قبل أيام تحت إدارة المخرج المصري محمد العدل،بحسب ما نقلت عنها جريدة الجريدة الصادرة في الكويت.

المسلسل الذي تصدى لكتابته الأخوان علي ومحمد شمس كان يحمل اسم «أم شاؤول»، وتدور أحداثه حول امرأة يهودية عاشت خلال فترة زمنية ما في الخليج، غير أن الفهد آثرت تغيير الفكرة، حتى لا تقتحم تلك المنطقة الملغومة، وتحسباً لعدم تقبل الجمهور لشخصية اليهودية، وطلبت من المؤلفين تغيير الإطار العام الذي تدور حوله الأحداث، وبالتبعية اسم الشخصية الرئيسة، وتغيير الحقبة الزمنية، بحيث تذهب إلى الفانتازيا، كقالب يستوعب الأحداث دون التقيد بالزمان أو المكان.

ويشهد المسلسل مشاركة نخبة من النجوم في توليفة جديدة، فهناك أسماء تتعاون معهم الفهد للمرة الأولى، وآخرون تجدد الثقة فيهم، بعدما قدموا معاً العديد من المشاريع المميزة.

يُذكر أن مسلسل «أم هارون» بطولة: حياة الفهد، محمد العيدروسي، أحمد الجسمي، فخرية خميس، سعاد، عبدالمحسن النمر، فاطمة الصفي، فؤاد علي، محمد العلوي، روان مهدي، آلاء الهندي، نواف نجم، فرح الصراف، إلهام علي، آلاء شاكر، ماجد الجسمي، وأمل محمد، ومن تأليف محمد وعلي شمس، وإخراج محمد العدل.

)ديزني( تختار )مولان( الجديدة

في تموز الماضي، أفرجت «ديزني» عن تيزر فيلم الـ live-action المرتقب «مولان» الذي يأتي في سياق السياسة التي تعتمدها الاستديوات الأميركية الشهيرة لإعادة إحياء أفلام الرسوم المتحرّكة ذائعة الصيت من خلال أعمال سينمائية حيّة، كما حدث في «الأسد الملك» و«علاء الدين» و«الجميلة والوحش»... وأخيراً، كشفت «ديزني» عن الفيديو الترويجي الكامل للعمل الذي يحمل توقيع المخرجة نيكي كارو وتجسّد بطولته الصينية - الأميركية ليو يي فاي (32 عاماً). التريلر الذي لا تتجاوز مدّته الدقيقتين، حظي بحفاوة من قبل روّاد السوشال ميديا، إذ أنّه يأخذنا في رحلة إلى القصة الأصلية لنسخة الأنيمايشن الصادرة في عام 1998 والمتمحورة حول البطلة الصينية الشهيرة «هوا مولان» التي تتحوّل إلى محاربة وتتنكّر لإنقاذ والدها، متحايلة بذلك على العادات والتقاليد التي تمنع النساء من ذلك. علماً بأنّ العمل يصل إلى صالات السينما في 27 آذار 2020.



سبب انفصال نجمة «Cinderella» ليلي جيمس عن الممثل مات سميث

حضرت عرض فيلمها «Baby Driver» في لندن

تعيش الممثلة الإنكليزية ليلي جيمس حالة من التوتر على الصعيد الشخصي، إذ أعلنت انفصالها عن صديقها الممثل مات سميت، أحد أبطال مسلسل «Game Of Thrones​»، لكنها في المقابل لم تتأخر عن حضور العرض الأولى لفيلمها الشهير «Cinderella»، إذ تألقت بفستان من تصميم اللبناني إيلي صعب.

أفادت تقارير إعلامة، بأن الممثلة ليلي جيمس، نجمة فيلم «​Cinderella»، انفصلت عن الممثل مات سميث، نجم مسلسل «​Game Of Thrones​»، بعد 5 سنوات على علاقتهما.

وحضرت جيمس العرض الأول لفيلمها «Cinderella»، في طوكيو، وتألقت بفستان من تصميم المصمم اللبناني إيلي صعب لربيع صيف 2015.

وكان برفقة جيمس مخرج العمل كينيث براناغ، كما التقطت الصور مع الشخصيتين اللتين وضعتا صوتيهما على شخصيتي الأمير وسندريلا.

وذكرت التقارير أن أسباب الانفصال بين ليلي وسميث تتباين، فقد تكون بسبب اختلاف وجهات النظر حول الإنجاب من ناحية، أو بسبب انشغال سميث بالعمل وصداقاته المتعددة مع زميلاته من ناحية أخرى.

وعندما سُئل النجمان عن خططهما المستقبلية بشأن الزواج، أعرب مات عن رغبته المُلحة في إنجاب أطفال بعدد كبير، في حين ألمحت ليلي إلى أنها مترددة بشأن الزواج، ولم تحدد قرارها بعد.

وعلى صعيد عملها، حضرت النجمة جيمس (28 عاماً) عرض فيلمها «Baby Driver» في لندن، وارتدت فستاناً من «Burberry» مستوحى من «الـروب» المنزلي، مع صاندال من «Stuart Weitzman». وجلست إلى جانب العارضة كارار ديليفيني والممثل نيكولاس هولت والممثلة فيليسيتي جونز.

ويتناول الفيلم قصة سائق مُهرب شاب وموهوب، يتبوأ بأسلوبه أفضل مراكز اللعبة، إذ يلتقي فتاة أحلامه، فيسعى إلى تطهير حياته من الجرائم، لكن بعد إجباره على العمل لمصلحة زعيم الجريمة يشعر بالخطر يتهدد حياته وحبه وحريته.

والفيلم من إخراج وﺗﺄﻟيف إدغار رايت (قصة وسيناريو وحوار). ويتألف طاقم العمل أيضاً من كيفين سبيسي، جون هام، ويلبر فيتزجيرالد، جون بيرنثال، سكاي فيريراو جيمي فوكس.

يُذكر أن ليلي ممثلة إنكليزية أدت دورها المساعد في فيلم الدراما الحربية Darkest Hour.

وُلدت جيمس في إيشر، مقاطعة سري، وبكونها ابنة لممثلة وموسيقي، فقد كانت مطلعة على مجال العمل السينمائي منذ وقت مبكر، وقررت أن تتبع خطى والدتها عندما كانت فتاة صغيرة، ودرست التمثيل في مدرسة جيلدهول للموسيقى والدراما.

وبدأت مسيرتها المهنية من خلال الظهور على التلفاز، وكان دورها الأول في مسلسل تلفزيوني يُدعى «Just William»، وظهرت فيه لمدة أربع حلقات، حيث حققت أول ظهور لها على الشاشة الكبيرة بدور في فيلم المغامرة الخيالي «Wrath of the Titans»، وكان الفيلم ناجحا على المستوى المالي، وحقق ضعف ميزانيته. ووصلت للشهرة العالمية، من خلال تجسيدها شخصية سندريلا في الفيلم الخيالي الرومانسي Cinderella.

وكان الفيلم مقتبسا من قصة شعبية مشهورة تحمل ذات الاسم، وحقق نجاحا على المستوى التجاري، وحظي بترشيح لجائزة أوسكار.

وفي الفترة الأخيرة، قامت بتأدية دور إليزابيث نيل، التي كانت السكرتيرة الشخصية لونستون تشرشل، في فيلم الدراما الحربية Darkest Hour.

كاري فوكوناغا يعترف: حاولت استمالة غريس جونز!

بعيد إطلاق التريلر الرسمي لفيلم No Time to Die (لا وقت للموت)، أكّد مخرجه كاري فوكوناغا أنّه حاول استمالة فتاة جيمس بوند السابقة، غريس جونز، للعودة إلى السلسلة السينمائية التي تدور أحداثها حول العميل السرّي الأشهر 007. كلام فوكوناغا جاء بعد أشهر من تداول معلومات صحافية بشأن تركها أحد البلاتوهات وهي في حالة غضب شديدة بعد حضورها لتصوير مشهد مع البريطاني دانيال كريغ الذي يظهر بشخصية جيمس بوند للمرّة الأخيرة. مع العلم بأنّ صحيفة الـ «إندبندنت» البريطانية لفتت إلى أنّ المتحدّث باسم جونز لم يشأ يومها التعليق على الأنباء المتداولة حول الموضوع.

في حديث إلى مجلة Total Film البريطانية المتخصصة بالفن السابع، قال المخرج الأميركي إنّه أمضى وقتاً مع جونز في موطنها الأصلي جامايكا، بعد وقت قصير من دوران الكاميرا، على الرغم من أنّه لم يؤكد ما إذا كان يريدها أن تجسّد الدور نفسه التي لعبته في A View to a Kill في عام 1985. وأضاف أنّه اصطحب الفنانة البالغة 71 عاماً في رحلة غطس وهو يحاول إقناعها بالمشاركة في الشريط رقم 25 ضمن السلسلة، من دون أن يغوص في تفاصيل إضافية.

المرأة السمراء التي تصدّرت المشهد الباريسي في الثمانينيات وعبرت من الأزياء والإعلانات والاستعراض والسينما إلى عالم الغناء، سبق أن شاركت رودجر مور التمثيل مؤدية شخصية «مايداي» التي توفيت في انفجار بعد وقوعها في غرام.

سعد المجرد يتحول الى الدراما

يشاع ان متاعب المغني سعد المجرد قد بدت بالانحسار، فهل يعود المغني المغربي للحفلات كما يجري في الخفاء، منتصف هذا الشهر؟

..على مدار ثلاث سنوات متواصلة، تجمّدت مشاريع سعد لمجرد بسبب قضايا التحرّش والاغتصاب التي لاحقته من العام 2016 في فرنسا وقد دخل على أثرها السجن أشهراً طويلة. بعد صعوده بشكل سريع يشبه «القنبلة» إثر أغنيته «لمعلم» التي حققت ملايين المتابعة والاستماع على «يوتيوب»، يعود المغني المغربي إلى الساحة خلال أيام بأعمال عدة. يحاول النجم تعويض فترة غيابه الطويلة، وسيطل أولاً في حفلة في الثامن عشر من كانون الأول الحالي ضمن «موسم الرياض». رغم إنطلاق الهاشتاغات تدعو لعدم استقبال لمجرد بسبب قضايا التحرّش، إلا أن القائمين على السهرة لم يعلنوا عن إلغائها. بل على العكس، انطلقت الحملة الاعلامية لتسويق حفلات لمجرد في «موسم الرياض».

«جريدة الاخبار»