عمان - الرأي



يخوض برنامج «ريد بُل أوف رود جونيور» لاكتشاف المواهب الصاعدة في القيادة على الطرقات الوعرة أهم السباقات حول العالم في تحدٍ جديد استعداداً لأقوى السباقات في العالم وأكثرها صعوبة.

ويشكل البرنامج الذي أطلقته ريد بُل أول عملية بحث عن المواهب حول العالم لاكتشاف نجوم المستقبل في القيادة على الطرقات الوعرة والهدف يكمن في استكشاف وتحديد وتأهيل قدرات أبرز المتسابقين على الطرقات الوعرة الواعدين في العالم وسيُمنح المشاركون في البرنامج الوسائل الاحترافية اللازمة للمنافسة ضمن روزنامة دولية من السباقات البارزة في العام المقبل.

وكما مع فريق ريد بُل جونيور في فئة سباقات الفورمولا، الذي برز منه سيبستيان فيتيل ودانيال ريكياردو وماكس فرشتابن الذين انتقلوا لخوض سباقات الفورمولا 1، سيكون هناك برنامجاً إرشادياً، كي يتعلّم الجيل الصاعد من المتسابقين، وسيكون بطل سباقات الدراجات النارية في رالي دكار خمس مرات والفائز مرتين في رالي «سيلك واي» في سيارة بيجو «دي كاي آر» سيريل ديسبريس حاضراً لتدريب الشباب في البرنامج وتقديم النصائح لهم.

وتم تطوير مركبة «أو تي 3» التي ستتم قياداتها ضمن برنامج «ريد بُل أوف رود جونيور» بالتعاون مع «أوفردرايف رايسينج»، الفريق الذي تعاون بنجاح مع ناصر العطية في تحقيق انتصارات كأس العالم من الاتحاد الدولي للسيارات لراليات «كروس كانتري» ورالي دكار.

وكان العطية وملاحه ماتيو بوميل أول من تولى قيادة مركبة «أو تي 3» الخارجة عن المألوف، وشاركا من خلال خبراتهما في عملية تطويرها.