الرأي - وكالات

أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باللقاء الذي عقده أمس الثلاثاء، مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، معربا عن أمله في مواصلة الحوار مع روسيا.

وكتب ترامب عبر "تويتر" مرفقا صورة له ولافروف معا في البيت الأبيض: "لقد عقدنا اجتماعا جيدا جدا مع وزير الخارجية سيرغي لافروف. بحثنا مسائل كثيرة منها التجارة وإيران وكوريا الشمالية ومعاهدة الصواريخ والرقابة على الأسلحة النووية والتدخل في الانتخابات".

وأضاف: "أتطلع لمواصلة حوارنا في المستقبل القريب!"

وقدم البيت الأبيض في بيان له مزيدا من التفاصيل حول مجريات لقاء ترامب ولافروف، حيث قال إن "الرئيس رحب بالتواصل المستمر مع روسيا لمعالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك كيف يمكن للولايات المتحدة وروسيا اتخاذ خطوات إيجابية فيما يتعلق بالمواطنين المحتجزين"، مشيرا إلى أن "وجود علاقة أفضل مع روسيا سيسمح بزيادة التجارة بين بلدينا".

وحسب البيان، فإن ترامب "حذر من أي محاولات روسية للتدخل في انتخابات الولايات المتحدة"، وحث "روسيا على حل النزاع مع أوكرانيا".

وأكد ترامب على دعمه "للحد من الأسلحة على نحو عالمي فعال لا يشمل روسيا فحسب، بل والصين أيضا. كما "حث روسيا على دعم جهود الولايات المتحدة لمنع إيران من تطوير أسلحة نووية، وضمان إخلاء كوريا الشمالية من الأسلحة النووية".

وأشار البيان إلى أن ترامب استعرض مع لافروف العلاقات مع بكين، مؤكدا على الحاجة إلى تجارة عادلة ومتبادلة مع الصين.

من جانبه، أكد لافروف خلال مؤتمر صحفي في ختام زيارته، أن ترامب يدرك أهمية وجود علاقات جيدة بين روسيا والولايات المتحدة.