عمان - فرح العلان

صدر عن الهيئة الاردنية للثقافة الانسانية العدد (127) من مجلة بوح القلم تحت عنوان «البترا تحتفل ولأول مرة في تاريخها بزائرها المليون».

وجاءت افتتاحية العدد بكلمة للمشرف العام على المجلة الدكتور وليد حتاملة التي قال فيها: «يطل علينا فصل الشتاء هذا العام وكلنا رجاء وامل من الله تبارك وتعالى ان يجعله شتاء خير وبركة ورحمة على الاردن وأهله، لكن هذا الفصل يحتاج من الجميع اخذ الاحتياطات اللازمة لتلافي الاخطار والكوارث التي قد تحدث لا سمح الله وتتسبب بالخسائر والارواح والممتلكات، هذه الاحتياطات تشمل الانتباه لعملية النقل والخدمات العامة وسلامة المواطنين وممتلكاتهم».

وشمل العدد على عدة موضوعات منها «أخوات الرجال للدكتورة» ريم الناصر، و«ضرورة الترجمة الآلية الى اللغة العربية» للدكتور محمد زكي خضر، و«اخلاقيات السير» للدكتور صلاح جرار، و«الامل والايجابية» للدكتور محمد طالب عبيدات، و«الانظمة الفاسدة بين الربيع العربي والربيع الفارسي» للدكتور ايمن هياجنة، و«فيينا الانس بين اليوم والامس جزء 3» للدكتور عاصم الشهابي، و«اين نصيب المجتهدين» لزينب البحراني، و«هل تدرك ثقافتنا ذاتها؟» للدكتور جلال الفاخوري، و«قصيدة ذكريات» للشاعر المرحوم نايف ابو عبيد، و«سين وسوف..لا محل لهما من ال?عراب لحنا» ميخائيل نعمان، و«الضمير الرسمي الميت» للدكتور

عبد الحميد القضاة، و«التحرش الجنسي وحرمة الجسد والروح» لـعيسى المرازيق، و«المخدرات تحد مجتمعي جديد» للدكتور فيصل غرايبة، و«الحدس والتفكير» لحسني عايش، و«ما زالت السماء تتكلم عربي» للدكتور قيس العمري، و«صباحكم اجمل/نابلس» لحورية التلال، و«قصر النمر» لزياد جيوسي.

كما وشمل العدد على العناوين: «لايلاف قريش» لعبد الرحمن المبيضين، و«سباق الامال» لعبدالرحيم مراد، و«بين العلم والاخلاق» لمي شبر، و«نقطة اول السطر» لعمر عبندة، و«ترشيد استهلاك المياه» لجمال عزات أحمرو، و«القبة في العصر المملوكي» لصفاء الشريف، و«مرور عابر عبر اروقة.. في الجيد لهب» لاحمد ختاوي.