الرأي - رصد

أقدمت امرأة عمرها 26 عاما على الزواج من سجادتها فعليا، وبشكل مفاجئ، بعد أن نصحها أصدقاؤها بذلك نظرا لحبها الشديد لها.

وخلال المراسم الحميمية التي استمرت مدة ساعة، وعدت بيكي، وهي أم عزباء لطفلين، السجادة بالحب والتكريم والرعاية "حتى يفرق بينهما الموت".

وقالت بيكي، التي ارتدت فستان زفاف أبيض تقليديا لهذه المناسبة: "اشتريت "مات" منذ عام تقريبا، وكنت أعبّر عن حبي لها لأي شخص يصغي إلي. لقد أصبح الأمر واقعا مع أصدقائي الذين اعتادوا المزاح "إذا كنت تحبين "مات" كثيرا لماذا لا تتزوجيها؟". أقضي الكثير من الوقت في الاعتناء بالسجادة، أنظفها وأخرجها عدة مرات إلى الخارج يوميا، وأتأكد بأنها ستبدو دائما في أفضل حالاتها- لا أستطيع أن أتخيل حياتي بدون "مات" الآن"