الرأي - رصد 

رغم أن سرطان العين لا يعرف كثيرا مقارنة بباقي الأنواع الأخرى من السرطان فإنه من الأمراض التي قد تصيب هذا العضو في الجسم، فكيف يمكن التعرف مبكرا على هذا المرض؟ وما هي بعض طرق علاجه؟

تعد الإصابة بسرطان العين من الأمور النادرة، فهذا النوع من السرطان يصيب بعض الأشخاص في أرجاء متفرقة حول العالم، ولا سيما أنه قد يظل غير مكتشف لمدة طويلة، وقد يتم اكتشافه فقط بالصدفة عند زيارة طبيب العيون أو عند ملاحظة شيء ما غير طبيعي في عين الشخص المريض أثناء التقاط الصور على سبيل المثال.

وتشير تقارير صحفية ألمانية إلى أن اكتشاف سرطان العين مبكرا يزيد فرص البقاء على قيد الحياة، أما في حال التأخر في اكتشافه فإن ذلك لا يؤدي فقط إلى تدمير العين بل أيضا إلى الموت.

أعراض المرض

وأوضحت مجلة فوكس أنه يمكن التعرف على سرطان العين عند التقاط الصور باستخدام خاصية "الفلاش" على سبيل المثال، حيث تظهر حدقة عين باللون الأحمر، في حين تظهر حدقة العين الأخرى (المصابة بالسرطان) باللون الأبيض أو البرتقالي أو لون مختلف.

وأفادت المجلة الألمانية بأن ظهور هذه الحالة إشارة على وجود ورم في خلايا الشبكية (ورم في شبكية العين).

وفي السياق نفسه، أكدت مجلة "ليبين ويرت ماغازين" (liebenswert-magazin) الألمانية أن سرطان العين يبقى غير معروف لمدة قد تكون طويلة، وذلك لأن المريض لا يعي أعراضه.

وأضافت المجلة أن الفحص الروتيني للعين عند طبيب العيون يساعد في الكشف عن هذا المرض الخطير.

ولفت المصدر نفسه إلى أن هناك أعراضا عدة تدل على الإصابة بسرطان العين، إذ يجب زيارة الطبيب بشكل مستعجل للغاية في حال ظهور بعض هذه الأعراض، ومنها:

1- ألم في العين.

2- حدوث اضطرابات في الرؤية.

3- رؤية ومضات من الضوء.

4- عدم الرؤية بشكل واضح للغاية.

5- ازدواج الرؤية.

طرق العلاج

في المقابل، أشار موقع "بليك تشيك" (blickcheck) الألماني إلى أن هناك طرقا عدة يمكن أن تساعد في علاج سرطان العين، ويأتي العلاج بالأشعة من بين أكثر الطرق استخداما للتغلب على الورم داخل العين، إذ يتم تسليط الأشعة على الورم، في محاولة للقضاء عليه.

كما يمكن أيضا الاستعانة بالجراحة كإحدى الطرق للتغلب على الورم، بيد أن المصدر نفسه أشار إلى أن الطريقة المناسبة للعلاج ترتبط بدرجة كبيرة بحجم ورم العين.