الزرقاء - نبيل محادين

أطلق وزير الشباب الدكتور فارس بريزات شبكة القيادات الشبابية في مركز شباب وشابات الأمير محمد في الزرقاء بحضور نائب محافظ الزرقاء الدكتور فراس الفاعور ورئيس مجلس المحافظة«اللامركزية» الدكتور أحمد عليمات ومدير شباب الزرقاء أحمد الحسن ومدير مدينة الأمير محمد للشباب عمر العزام.

واكد الوزير ضرورة الاهتمام بالجانب التنموي لتمكين الشباب في المحافظات والانتقال من مرحلة الحديث عن البرامج والأنشطة والمشاريع الشبابية الى مرحلة تطبيقها فعليا على أرض الواقع بما يفضي الى نتائج ايجابيه تنعكس على الشباب والمجتمع بشكل عام.

وأشار إلى أن الحكومة جادة بمعالجة القضايا الشبابية في المجالات المختلفة، لافتا إلى ان البطالة المقنعة ليست حلاً لمشكلة التشغيل ولا تخدم الشباب ولا تحقق المصلحة العامة.

وبين ان وزارة الشباب تعنى بتمكين الشباب في المجال الريادي في المجالات الاقتصادية المختلفة مثل التعليمية والزراعية والبيئية والسياحية وغيرها، منوها بأن الوزارة ستطلق حملة بيئية على مستوى الوطن من اجل الإسهام بالحفاظ على النظافة العامة ومحاربة السلوكيات السلبية في المجتمع.

وأكد الدكتور عليمات ضرورة ان تكون وزارة الشباب هي المرجعية الوحيدة لأية أنشطة وبرامج شبابية، داعيا الى ضرورة الاهتمام بإنشاء مشاريع تنموية إنتاجية تدر دخلاً على فئة الشباب وتحقق المصلحة المجتمعة وتسهم في تطور الوطن.

من جهته قال أمين عام شبكه القيادات الشبابية فهد الحسبان ان أهداف الشبكة تتمثل في توفير إطار عمل شبابي مفتوح ومنظم يضم الفاعلين من الشباب في المحافظات، وتوفير البيئة الآمنة والداعمة لمناقشه قضايا الشباب والتحديات التي تواجههم في مجتمعاتهم، ووضع تصور واضح لطبيعة الخدمات الاجتماعية والاقتصادية الشبابية، إضافة الى اقتراح الحلول وبرامج العمل التنموية في المجتمعات الشبابية.

وأضاف الحسبان ان الأهداف تتمثل أيضاً بالخروج بتصور لميثاق محدد للعمل الشبابي التنموي في المحافظات وكذلك مشاركة الشباب الفاعلة في عمليات صناعة واتخاذ القرارات، وتنفيذ البرامج التنموية في المحافظات، وكذلك عقد مؤتمر وطني للشباب الأردني.

من جانبه تحدث عضو المجلس التأسيسي لشبكة القيادات الشبابية راكان الفاخوري عن أهمية بناء شبكات قيادية للشباب في مختلف محافظات المملكة تعمل تحت مظلة وزارة الشباب التي تعنى بإشراك الشباب الأردني و تطوير أدائهم ليصبحوا قادة في المستقبل.