اربد –نادر خطاطبة

بدأت قضية تحسين اوضاع العاملين في الدولة عبر اقرار منحهم زيادات رواتب تلقي باثرها على الجامعات الاردنية تباعا على ما يبدو اذ شكل العاملون في جامعة اليرموك لجنة للمطالبة بتحسين اوضاعهم بعد ان شهدت نظيرتها التعلوم والتكنولوجيا الاردنية وقفة احتجاجية الاسبوع الماضي لاقرار مطالب مالية وادارية مماثلة .

وناقش اجتماع عقدته مجموعات ممثلة للاكاديميين والاداريين بالجامعة جملة مطالب معيشية واقتصادية خاصة وان اخر زيادة حصلوا عليها على الرواتب تمت منذ ما يزيد عن عشر سنوات مؤكدين اصرارهم على تحقيق المطالب عبر سلسلة خطوات تضمن لهم ذلك .

وحدد العاملون مطالبهم بالسرعة في السير بإقرار انظمة الهيئتين التدريسية والادارية من قبل مجلس الامناء بعد ان اقرت من المجالس المختلفة في الجامعة مذ ما يقارب العام ولا تزال حبيسة ادراج مجالس الامناء واحتوت على مجموعة من العلاوات ابرزها علاوة النقل التي يتقاضاها منذ سنوات كافة العاملين في الجامعات الرسمية باستثناء الاكاديميين في جامعة اليرموك ومجموعة علاوات اخرى اقرت من مجلس الجامعة وعمدائها منذ مدة طويلة ولم تر النور لعدم اقرارها من مجلس الامناء .

وحدد المجتمعون مطالب اخرى متصلة بعوائد البرامج غير العادية وتشمل إدخال جميع القبولات المدفوعة وغير المدفوعة في حسبة عوائد البرامج غير العادية والعمل على تحصيل المستحقات من الجهات الباعثة واحتساب القيمة الحقيقة لعائدات البرامج غير العادية وليس فقط القيمة التحصيلية منها.

وطالبوا بتوزيع فروقات الموازي على العاملين في الجامعة في نهاية كل عام اسوة بما يتم في الجامعات الاخرى والعمل على زيادة في العائدات كل عام جديد (كما يحصل في الجامعات الرسمية الأخرى) وليس الانتقاص منها (كما يحصل في هذه الجامعة على وجه التحديد) والعمل على إدخال عائدات البرامج غير العادية في حسبة الضمان الاجتماعي وبالتالي مكافأة نهاية الخدمة.

كما طالبوا بتوسيع مظلة قبولات أبناء العاملين في الجامعة وخاصة في كلية الطب اسوة بالجامعات الأردنية الرسمية الأخرى، وتوفير الشفافية في الحصول على المعلومة في القبولات الجامعية من جميع الجهات الباعثة.

ودعوا الى ضرورة اعتماد نسبة الدفع ب 10% من بداية دخول أبناء العاملين في الجامعة على حساب البرنامج العادي بغض النظر عن المعدل في الفصول التالية وذلك اسوة بما هو معمول به في بقية الجامعات الرسمية و25% على حساب البرنامج الموازي.

واكدوا اهمية تحسين خدمات التأمين الصحي وذلك بإعادة تأهيل المركز الصحي من حيث التجهيزات والاستفادة من كادر كلية الطب، وبالتالي خفيف تكاليف فاتورة التأمين الصحي على الموظف وعلى الجامعة في الوقت ذاته والغاء كتاب التغطية والبحث عن بديل وذلك لما يسببه من ازعاج وتأخير في العلاج ، وتخفيض نسبة مساهمة العامل .

واكدوا اهمية زيادة نسبة مخصصات البحث العلمي والمشاركة في المؤتمرات العلمية ناهيك عن مطالب متصلة بتحسين البيئة الجامعية كتجميد قرار مجلس العمداء المتعلق بخدمة الاساتذة من اعضاء هيئة التدريس الذين بلغوا السبعين بعدم الانتقاص من حقوقهم واعتبار خدمتهم متصلة يستحقون عنها الامتيازات وخصوصا التفرغ العلمي ومكافاة نهاية الخدمة وقضايا متصلة بالترقيات واسس الابتعاث وغيرها .

وقرر المجتمعون تشكيل لجنة متابعة للمطالب من المقرر ان تلتقي رئيس الجامعة باقرب فرصة لوضعه بصورة المطالب يراسها الدكتور محمد تركي بني سلامة والدكتور نهاد طشطوش نائبا للرئيس والدكتور احمد ابو دلو امينا للسر والدكتور عبدالله بني عبدالرحمن والدكتور سمير بلص والدكتور سالم الحراحشة والدكتور اكرم الرواشدة والسيد موفق بطاينة والسيد محمود السوقي اعضاء .