الزرقاء - د. ماجد الخضري

اعلنت بلدية الرصيفة اغلاق مكب النفايات القائم في حي الحسين وسط المدينة، وذلك في اعقاب سلسلة من الاحتجاجات والاعتصامات والمطالبات التي بعث بها الاهالي للجهات المعنية والمسؤولة بهذا الخصوص.

ويتسبب المكب المسمى بالمحطة التحويلية بالكثير من الاذى للاهالي، من حيث نشر الامراض الرئوية والصدرية والتنفسية جراء الروائح الكريهة المنبعثة من كميات النفايات الكبيرة التي يستقبلها المكب تمهيدا لاحراقها او نقلها الى المكب الدائم.

وبين رئيس بلدية الرصيفة أسامة حيمور ان البلدية استأجرت قطعة أرض لبدء نقل مكب نفايات الرصيفة اعتبارا من منتصف شهر كانون الثاني القادم، وان عملية النقل متوقفة الان فقط على تجهيز الأرضية وإيصال الكهرباء للموقع الجديد.

وطمأن اهالي الرصيفة ان مشكلة المكب انتهت الى الابد، وان بلدية الرصيفة عملت خلال الفترة الماضية بالتعاون مع الجهات المعنية على انهاء هذه المشكلة ووقف معاناة الاهالي.

وقال حيمور ان مساحة الأرض الجديدة تبلغ خمسة دونمات، تم استئجارها بقيمة خمسين ألف دينار سنويا من بلدية الزرقاء؛ لاستخدامها كموقع بديل عن مكب نفايات الرصيفة الحالي، مؤكدا ان الموقع الجديد بعيد جدا عن التجمعات السكانية ولن يتأثر احد بالاضرار البيئية الناتجة عنه، مشيرا الى ان المكب الجديد سيكون ضمن المواصفات المعمول بها دوليا.

وأضاف ان بلدية الرصيفة باشرت بتجهيز المكب الجديد على نفقتها الخاصة بالتعاون مع وزارة البيئة التي ستتحمل جزءا من التكاليف، معربا عن شكره لوزارة البئية على جهودها في الحفاظ على البيئة ضمن مدينة الرصيفة والمملكة.

واوضح حيمور ان المكب الحالي (القديم) يقع على مساحة خمسة وعشرين دونما،سيتم استغلالها في مشاريع تنموية لخدمة سكان المنطقة.

واشار الى ان وزارة الإدارة المحلية خصصت مبلغ مليون و300 الف دينار لانشاء محطة تحويلية لبلديتي الرصيفة والزرقاء الا انها ستحتاج لنحو سنة ونصف على الاقل لاقامتها، مبينا ان البلدية قررت عدم الانتظار لحين انشاء المحطة التحويلية الجديدة التي تحتاج الى وقت طويل، فقررت انهاء المشكلة فورا واستئجار ارض من بلدية الزرقاء ونقل المكب الحالي اليها.

يذكر ان موازنة بلدية الرصيفة للعام الحالي تبلغ 17 مليون دينار اردني وقد تم اقرارها دون أي عجز.