معان - هارون ال خطاب

يعاني سكان منطقة المحطة التي تبعد عن مدينة معان 5 كلم ويقطنها قرابة 400 مواطن من نقص حاد في الخدمات الصحية والمواصلات اضافة الى افتقار المنطقة الى شوارع معبدة.

وأشاروا إلى ان التجمع السكاني المذكور يعاني الكثير من المشاكل بالرغم من وقوعه قرب سكة حديد العقبة وقصر الملك المؤسس وبعض معسكرات القوات المسلحة.

وقال المواطن محمد صلاح ان التجمع السكاني في منطقة المحطة والذي يبلغ عدد سكانه نحو 400 شخص يعاني من مشاكل، اهمها افتقاره للخدمات الصحية حيث لايوجد مركز صحي قريب من المنطقة ما يتسبب في صعوبات كبيرة للمواطنين جراء قطع مسافات طويلة لمراجعة المركز الشامل في مدينة معان خاصة وانه لا توجد وسيلة نقل تخدم سكان المنطقة من والى مدينة معان.

واشار إلى تقديم العديد من المطالبات لادارة صحة محافظة معان التي بدورها كانت تقدم وعودات متكررة دون نتيجة لحل مشكلة السكان وتوفير الخدمات الصحية للاطفال وكبار السن الذين يعانون كثيرا.

واشار المواطن جميل العمايرة إلى ان المنطقة التي تبعد اكثر من 5 كلم غير مخدومة بالمواصلات بالرغم من عدد السكان المتزايد علما انه جرى تخصيص حافلة لكن لا تلتزم المسار بحجة عدم وجود جدوى اقتصادية.

وبين ان سكان المنطقة يضطرون للوقوف ساعات طويلة بانتظار شخص يقلهم او دفع دينارين لاصحاب السيارات العمومي التي لا تتوفر دائما كون المنطقة بعيدة عن وسط المدينة.

واشارالعمايرة إلى انه ليس ذنب سكان منطقة المحطة ان لا يكون هناك جدوى اقتصادية للباص الذي حصل على ترخيص لخدمة السكان وان المطلوب من هيئة تنظيم النقل اجبار صاحب الباص على التقيد بمساره او سحب التراخيص منه لاتاحة الفرصة لاشخاص اخرين.

واكد المواطن سالم محمد ان التجمع السكاني في منطقة المحطة يعاني عدم تعبيد بعض شوارعه ما يتسبب في حالة من الارباك لدى السكان خاصة في فصل الشتاء.

واشار إلى ان هناك اعمال تعبيد وصيانة تنفذ من قبل البلدية للعديد من شوارع المدينة ما يساعد البلدية على تخصيص جزء من تلك الخلطات السخانة لحي المحطة.

مدير صحة محافظة معان الدكتور امجد ابو درويش اشار إلى انه عمل دراسة لواقع المنطقة بعد مراجعة عدد من السكان للمديرية لافتا إلى طرح الموضوع على اعضاء مجلس المحافظة وتم تخصيص مبلغ لاقامة مركز صحي في موازنه العام المقبل.

من جانبه اكد مدير فرع هيئة تنظيم قطاع النقل في معان سليمان النوافلة متابعة حافلة الركوب المتوسطة والمخصصة لخدمة أبناء المنطقة وتبين انها غير ملتزمة بشكل كامل بالمسار المخصص لها، مشيرا إلى احضار صاحب الحافلة وأخذ تعهد عليه للالتزام بالخط.

وقال انه سيتابع الموضوع بشكل دائم ومحاسبة صاحب الحافلة في حال لم يلتزم بالتعهدات التي اخذت عليه.

مصادر في بلدية معان اشارت إلى ان هناك خطة متكاملة للبلدية لتعبيد وفتح شوارع في انحاء المدينة لافتة إلى وضع اولويات للمناطق.