عمان - الرأي

أكدت إدارة النادي الفيصلي تواصل بطولة المرحوم الشيخ سلطان العدوان لكرة القدم، بعشرة فرق بعد انسحاب السلط والوحدات الرسمي واعتذارهما عن عدم الاستمرار بها.

وكانت إدارتا ناديي السلط والوحدات أصدرتا أمس الأول بيانين رسميين أعلنتا خلاله انسحاب فريقهما من البطولة، تحفظاً على «منح الفيصلي (10%) من حقوق البث التلفزيوني»، وأعقب ذلك كتابين من إدارتي الناديين لنظيرتهما في الفيصلي تؤكدان خلالهما انسحاب الفريقين.

وبناء على ذلك وبحسب ما أعلنه النادي الفيصلي، جرى إلغاء المباراة التي كان مقرراً أن تجمع «المنظم» أمس مع السلط، وكذلك إلغاء مباراة معان والوحدات.

وبالمقابل، أشار رمزي أبو السندس أمين سر النادي الفيصلي ومدير البطولة، رداً على استفسارات «الرأي» أنه وبحسب التعليمات الخاصة للبطولة والتي تتوافق مع اللائحة الرسمية المعتمدة من الاتحاد للموسم الكروي المنصرم، سيتم شطب كافة نتائج الفريقين منذ البداية، وعلى أن تستمر البطولة على حالها وبذات المواعيد التي تم الإعلان عنها، باستثناء اضطرار الفرق التي تبقى لها مباريات قادمة مع السلط والوحدات للخضوع للراحة.

ونقل أبو السندس إلى $ تعقيباً تلقاه من عمر العجلوني رئيس نادي الصريح على التداعيات الأخيرة، أبدى فيه الأخير استغرابه من انسحاب الأندية من البطولة التي اعتبرها أعادت الروح للأندية الأردنية بعد تأجيل الدوري، مشيراً أن ذلك بسبب ما ستحققه الأندية من فائدة عبر تجربة عدد أكبر من اللاعبين وإعطاء الفرصة للناشئين، وفي الوقت ذاته أكد العجلوني أن هذه البطولة تحمل إسم كبير في سماء الرياضة الأردنية ويجب على الأندية أن لا تنظر إلى الأمور المادية.

الوحدات: فوق طاقة الجميع

قالت إدارة نادي الوحدات في البيان الذي صدر عنها أخيراً «ان ناديها يعاني من تغول الاتحاد على الأندية بشكل عام ونادينا بشكل خاص، حتى أصبح الأمر فوق طاقة الجميع».

واعتبرت أن «ما يقوم به هذا الاتحاد سيحول الحلم الأردني الكروي إلى كابوس بسبب تفاوت المعايير في التعامل بين الأندية، ليُصبح الاتحاد هو المشكلة بدلاً من أن يكون هو الحل».

وأكدت بحسب البيان «أن المشاركة في بطولة المرحوم العدوان، جاءت احتراماً وتقديراً لذكرى رجل عظيم قدم للكرة الأردنية الكثير، وكنا نعتقد أن البطولة ستشكل نقطة تحول تحديداً في علاقات الأندية مع بعضها بعضا وعلاقتها مع الاتحاد، لكن الأخير أظهر تصميماً واضحاً على أنه يعمل في السر ويخفي ما لا يُعلنه».

وأشار الييان «أن الاتحاد وقع اتفاقية مع الفيصلي ولم يقم بإطلاع الأندية عليها، حيث يحصل منظم البطولة بموجب هذه الاتفاقية على مبلغ أعلى من بقية الأندية وهو ما لم يكن واضحاً منذ البداية خصوصاً في الاجتماعات التنسيقية التي سبقت بداية هذه البطولة مما أخرجها عن أهدافها، وأن ما حصل كان مغايراً بسبب إدارة اتحاد اللعبة للأمور بطريقة غير عادلة».

وأضاف البيان: «لذا واحتراماً لتاريخ الوحدات ولعدم تعرض علاقته مع الأندية العزيزة إلى أي تأثيرات جانبية قد تفهم من قبل البعض بطريقة مختلفة تلحق الضرر بالعلاقات الراسخة، فإننا في نادي الوحدات نعلن انسحابنا من البطولة التي خرجت عن أهدافها ونحمل هذا القرار لسياسة اتحاد كرة القدم، متمنين للأندية المشاركة جميعا التوفيق والنجاح وأن تسود الروح الرياضية فيما بينها».

وختم: وجب على اتحاد الكرة أن يقف بمسافة واحدة من جميع أنديته، ويلغي سياسية الكيل بمكيالين من سلوكياته الحالية.

تعادل شباب الأردن والجزيرة

تعادل شباب الأردن والجزيرة 2-2 في مباراة جرت أمس على ستاد الملك عبدالله الثاني لحساب الجولة الثالثة من بطولة المرحوم سلطان العدوان الكروية التى ينظمها النادي الفيصلي.

وأنهى شباب الأردن الشوط الأول لصالحه بهدفي رزق بني هاني د. ٥، وخالد عصام د. ١٥، ونجح الجزيرة من تعديل النتيجة بالحصة الثانية عن طريق علي علوان د. ٦٨، وليوناردو بلاهكي د. ٨٠.

ورفع شباب الأردن رصيده إلى 7 نقاط في صدارة الترتيب؛ فيما أصبح رصيد الجزيرة 4 نقاط.

وتقام اليوم مباراة واحدة تجمع سحاب مع نظيره الصريح عند الرابعة مساء على ستاد الامير محمد بالزرقاء، وتختتم مباريات الجولة الإثنين المقبل، بلقاء وحيد يجمع دار الدواء مع الأهلي ويقام عند الرابعة مساء على ستاد عمان الدولي.