واشنطن - أ ف ب

تمكن الاقتصاد الاميركي من اضافة 266 الف وظيفة جديدة في تشرين الثاني/نوفمبر مع مسارعة المستشفيات والفنادق والمدارس لتوظيف عمال جدد، ما أدى إلى تبديد المخاوف من أن يكون الشهر متراجعا، وفقًا لتقرير حكومي صدر الجمعة.

ونالت الرواتب دعما مع عودة العمال الى وظائفهم بعد إضراب دام ستة أسابيع في مصانع جنرال موتورز، بحسب وزارة العمل.

ومن المؤكد أن اضافة الوظائف تشكل مؤشرا جيدا للرئيس دونالد ترامب في ظل حملة إعادة انتخاب مريرة.

والوظائف الجديدة خالفت توقعات الاقتصاديين.

كما انخفض معدل البطالة الى 3,5 في المئة. وكان هذا مطابقا لأدنى مستوى خلال 50 عاما في ايلول/سبتمبر.