تعدّها: نهلة الجمزاوي

متى أكون حرّاً؟!

اشرب الحليب يا سمسم، البس جاكيتا فالجو بارد، لا تخرج من البيت، ذاكر دروسك، اذهب للنوم ولا تطيل السهر..وعليك النوم مبكراً... أنا لا أحب الحليب ولست بردانا، كما أنّني أحب مشاركتهم في السّهر، لست عنيداً لكنّي أحب أن أكون حرّا... كلّ ما في الأمر أنهم يجبرونني على فعل أشياء لا أحبها فمتى يحق لي أن أكون حرّاً...

يحقّ لك أن تكون حرّاً يا عزيزي، وعليك أيضاً، أن تتمسك بحريتك ولا تسمح لأحد أنّ يفرض عليك شيئاً لا تحبه أبداً، ولكن قبل أن ترفض وتحتج على نصائحهم حاول أن تتفكر فيها قليلاً، فإن كانت تفيدك فلتفعل، ناقشهم في ذلك يا عزيزي فإن اقتنعت نفذ ما يطلبونه منك.

نعم يا صديقي فقد فعلت ذلك وأنا في مثل سنك...كنت أتذمر من أوامر والديّ ولم أكن أعرف أنهم يفعلون ذلك لأنهم يعرفون ما هو خير لي أكثر مني..

فتناول الأطعمة المفيدة هو الذي جعلني أكبر صحيحا معافى مع أنني لم أكن أحبّ كل ما يطعمونني اياه،...وكنت أتضايق من كثرة نصائحهم وأظنها مجرد أوأمر.

وعندما كنت أعاندهم وأصر على موقفي كان والدايّ يناقشانني ويحاولان إقناعي وإذا لم أستجب، يكشّران في وجهي ولا يكلمانني، وأحيانا يحرمانني من أشياء أحبها. ياه يا عزيزي كم كنت أحزن إذا حرماني من الشكولاتة أو حضور رسوم الكارتون، كنت أتراجع فورا عن عنادي وأطيعهما، وعندما كبرت عرفت أنني كنت مخطئا وأنهم عملا ذلك من أجل مصلحتي حتى صرت كبيرا وقادرا على اتخاذ قراري وحدي في كل أموري، وها أنا الطبيب شطور الشاطر بفضل رعايتهم لي.

فكر واحزر

شعر: نهلة الجمزاوي

إسمي بيت....

ما أحلاني...

في كلّ عصورٍ تلقاني

بيت شيّده أجدادي

يبنيه بِحُبٍ أحفادي

دونَ نوافدَ أو أبوابْ

سقف درج أو سردابْ

تعمل تعمل كي تبنيـه

لا يمكن أن تسكن فيه

للإبداع أظلّ الدارْ

فنّ هندسة معمارْ

أحفظ لغتي، لغة الضادْ

وأغنيّ تحيا الأمجـــــادْ

بيتُ الفصحى بيتُ السِحرْ

هل تعرفني بيت.....؟

إذا عرفتني، أرسل

اسمك وصورتك وجواب الفزورة

إلى بريد دنيا الفرح

df@alrai.com

لتصبح من أصدقائنا الأعزاء

فرح تسأل

أين تذهب أوراق الأشجار في الشتاء؟

الشمس هي السبب في تساقط أوراق الأشجار، وظهورها ثانية، وكأنها تخلع ثوباً قديماً وترتدي ثوباً جديداً مرة كلّ عام، هل تعرفون كيف؟

مع بدء فصل الخريف يقصر النهار، وبالتالي فإنّ الورقة يقلّ تعرضها للشمس وتقل «عملية البناء الضوئي» وهي العملية التي يتم فيها انتاج الغذاء في الورقة بمساعدة الشمس.

فضوء الشمس هو الأساس في صنع الغذاء في الورقة حتى تظل خضراء يانعة.

وفي فصل الخريف تقل كمية الضوء الواصلة إلى الأوراق، ومن ثمّ تصبح الورقة غير قادرة على صنع غذائها، فيصفر لونها، وتضعف من قلّة الغذاء ويصبح عنقها طرياً، وتسقط على الأرض.

وفي الربيع، تنبتُ للشجرة أوراق خضراء جديدة وجميلة.

غرائب

هل تعلم أنّ الحلزون لا يتزوج إلا مرة واحدة خلال حياته. وأن عملية التجاوز تدوم اثنتي عشرة ساعة

هل تعلم أنّ سرطان الرمل الأسترالي يتنفس من خلال أرجله عندما ينتقل على أرض جافة.

هل تعلم أنّ في خلية النحل ملكة واحدة وملك واحد، والملايين الباقية من النحل هم الأولاد.

هل تعلم أنّ الحيوان الوحيد الذي يستطيع أن يخرج معدته إلى الخارج هو نجم البحر.

يحكى أن

حكاية من التراث العربي

حكاية الثعلب والعصفور الدوري

أفاق الثعلب من نومه وهو يشعر بالجوع الشديد ولم يكن في جحره ما يأكله.. فانطلق في الغابة يبحث عن طعام له.كان كلما انقض على أرنب أفلت منه سريعاً، وإذا حاول الإمساك بفأر أسرع هذا ودخل جحره الضيق، حتى كاد الثعلب يهلك من الجوع والتعب.

فجأة لمح عصفوراً دوريا مشغولاً بالتقاط الحب عن الأرض، فانقض عليه سريعا وأمسك به بيده فرحاً بصيده هذا.

قال الدوري الصغير للثعلب: ماذا تراك فاعل بي؟ أنا صغير الحجم قليل اللحم لا أغني من جوع ولا أكفي وجبة صغيرة!

نظر الثعلب إلى الدوري النحيف وعرف أن كلامه صحيح...

ثم أضاف الدوري قائلا: أطلق سراحي بالله عليك.. وسأسدي إليك نصائح ثلاثة تكون نافعة لك في حياتك..

أسديك النصيحة الأولى وأنا في قبضة يدك..وأسديك الثانية وأنا فوق غصن الشجرة هناك، أما الثالثة فأسديكها وأنا طائر في الجو..

فَكرّ الثعلب بكلام العصفور، وكان يدرك عدم كفايته لسد جوعه، وقال له:حسن، هات النصيحة الأولى.

قال الدوري: لا تندم على ما فوتَّ من أمرك.

ثم طار وحط على الغصن -وقد شعر بأنه حر- فقال الثعلب:والنصيحة الثانية ما هي؟

قال: لا تصدق كل ما تسمع ويقال لك، ثم طار محلقاً، ولما صار في الهواء قال للثعلب:لو أنك التهمتني لأشبعك لحمي ورواك دمي أيها الأحمق.

ندم الثعلب على فوات الفرصة وحزن حزناً شديداً، ثم نظر إلى العصفور وقال فجأة: ولكن أين النصيحة الثالثة التي وعدتني بها؟

قال العصفور:تعلم أن تنتفع من نصائحي. ثم غاب عن نظر الثعلب.

انطلق الثعلب المخدوع يبحث عن طعام من جديد، فمرّ في طريقه بلوحة كتب عليها: احذر الوقوع في البئر! فابتسم وقال: لا.. لن أصدق كلّ ما أسمع ويقال! ثم عبر وسقط في البئر فقضى جوعاً وندمًا!

أصدقاء دنيا الفرح

الفائزة بفزورة العدد الماضي - الإجابة هي: الهواء

طــــــرائف العرب

من نوادر البخلاء

البخيل: إني أفطر وأتغذى بكسرة خبز، وافترض أنني أفطرت بطبق من الفطير وتغذيت بدجاجة مخمرة!

صديقه: وبأي شيء تتعشى؟

البخيل: عجباً لك! أيشتهي العشاء من يفطر بطبق من الفطير ويتغذى بدجاجة محمرة؟