تستعر الحروب الخفية المغلفة باللمسة المخملية لمشاهير هوليوود، لاسيما بين النساء، حيث ذكرت تقارير إعلامية أن النجمة العالمية بيلا ثورن نشرت فيديو لها تستعرص فيه مهاراتها الفنية، الأسبوع الماضي، مما أثار نجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر التي أطلت على محبيها ونشرت فيديو لها مشابها لبيلا بحجة لفت الانتباه إلى شعرها الطبيعي.

وأثارت جينر (22 عاما) الجدل بين المتابعين، معتبرين أنها تقلد بيلا ثورن في هذه الإطلالة، وأنها بالغت في نشر الفيديو.

وأفادت التقارير بأن جينر اعترفت في وقت سابق بأنها لم تظهر بشعرها الحقيقي منذ فترة طويلة، بل كانت تعتمد الشعر المستعار.

جدير بالذكر أن جينر باعت مؤخرا حصة الأغلبية في «Kylie Cosmetics»، مقابل 600 مليون دولار.

وكانت نجمة تلفزيون الواقع كاتلين جينر احتفلت بعيد ميلادها الـ70، بحضور ابنتيها كايلي وكيندال جينر في أحد المطاعم، ونشرت كايلي صورة من الاحتفال، وعلقت عليها: «عيد ميلاد سعيد يا كاتلين جينر، إنني فخورة بكل شيء أنت عليه وعلى جميع إنجازاتك فأنت بطلة خارقة حقيقة، أحبّك».

وعلى الرغم من الخلافات بين كيم كارداشيان وزوج والدتها السابق كاتلين جينر، فإنها تغاضت عنها ونشرت صورة جمعتها به وعلقت عليها: «عيد 70 سعيد.. أحبّك للأبد».

أما كاتلين فقد نشرت صورة في يوم ميلادها الـ70 عبر حسابها على أحد مواقع التواصل، وعلقت عليها: «اليوم هو ميلادي مباركة للغاية لأنني أمتلك الكثير من الحب في حياتي من عائلتي وأصدقائي».

وظهرت كاتلين في الصورة بإطلالة مُريحة، بينما كانت تجلس في قصرها الفاره، وخلفها مجموعة من باقات الزهور الفاخرة.