الزرقاء - شاكر الخوالدة

تمكن أمس الكرمل من تحقيق أول انتصار له في بطولة المرحوم الشيخ سلطان العدوان الكروية، عندما فاز على أم القطين بنتيجة 4-2 في مباراة جرت على ستاد الأمير محمد بافتتاح الجولة الثالثة.

ونجح الكرمل بقلب تأخره بهدفين إلى فوز وضع في رصيده 3 نقاط ضمن حسابات المجموعة الأولى، التي يتصدرها الفيصلي بـ 6 نقاط بالتساوي مع شباب الأردن، فيما السلط ثالثاً بـ 3 نقاط رفقة الجزيرة، ثم أم القطين أخيراً.

على الجهة الأخرى، يتصدر سحاب فرق المجموعة الثانية بـ 6 نقاط، ومعان ثانياً بـ 4 نقاط، ثم الوحدات والأهلي بـ 3 نقاط، ودار الدواء نقطة واحدة، وبالمركز الأخير الصريح دون نقاط.

وسجل أهداف الكرمل: يوسف ضراغمة (٤٤) و(٤٥)، أولا بودي (٨١) و(٩٠)، فيما سجل لأم القطين عبد العزيز السرحان (٢٠) وحسام فياض (٣٧).

وتتواصل الجولة اليوم بإقامة مباراتين، حيث يلاقي شباب الأردن نظيره الجزيرة عند الرابعة على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة، وفي اللقاء الثاني يواجه الفيصلي نظيره السلط عند السادسة والنصف مساء على ستاد عمان الدولي.

الكرمل (4) أم القطين (2)

فرض أم القطين سيطرته على وسط الميدان منذ البداية اللقاء واعتمد عليها لبناء الهجمات، مع اللجوء للأطراف بقيادة متعب الخلايلة، وعبد الرحمن دغش، وحسام فياض في توزيع الكرات العرضية إلى أحمد الجعبري بالمقدمة.

بدوره أغلق الكرمل منطقته الخلفية ومارس الهجوم المضادة عبر أحمد مبارك، نايف عنبر، يوسف ضراغمة، لكن دفاع المنافس كان حاضراً في إبعاد الخطر عن مرماه.

وفي هذه الأثناء ظهر الخلايلة بهجمة من العمق، ومرر كرة بينية إلى المندفع السرحان الذي سددها مباشرة بالشباك هدف التقدم لأم القطين، وانحصر اللعب بعد ذلك وسط الميدان دون خطورة، قبل أن يتقدم فياض بمجهود فردي وراوغ الدفاع وسدد الكرة هدف التعزيز لفريقه (٣٧).

ورغم استمرار أم القطين بالضغط إلا أن الكرمل ومن خلال هجمة مضادة قلص النتيجة عبر ضراغمة (٤٤)، الذي عاد نفسه بعد دقيقة واحدة ليحرز التعادل مع صافرة نهاية الحصة الأولى.

ظهر الكرمل بشكل أفضل عن الحصة الأولى، وفرض منذ البداية الضغط على المنافس داخل ملعبه، وبالمقابل أغلق أم القطين المنطقة الخلفية وحاول تخفيف التهديد عن مرماه، لكن المساحات التي تركها الكرمل كانت كفيلة بزيادة أطماعه فتنازل عن مواقعة الخلفية وتقدم.

وفي الدقائق المتبقية أشرك الجهازان الفنيان أوراقهما البديلة على دفعات، وكانت أنجع لدى الكرمل الذي سجل له المحترف إولا بودي هدفين في أقل من عشر دقائق ما كان كافياً لخروجه فائزاً.