عمان - غدير السعدي

أطلق مركز نحن ننهض «ريادولوجي» حملة «ريادي من بلدي» التي تهدف إلى تسليط الضوء على شباب رياديين.

وتهدف الحملة إلى تسليط الضوء على مسيرة شباب رياديين من الأردن، حيث نشرت الحملة إنجازاتهم وأهم أعمالهم في مختلف محافظات المملكة.

وتستهدف هذه الحملة المجتمع المحلي، ورياديي الأعمال على منصات التواصل الاجتماعي.

وتم نشر سبع صور عن أشخاص رياديين أردنيين على منصات التواصل الاجتماعي ليستفيد المجتمع من خبراتهم وكيفية مواجهتهم للتحديات، وكيفية حلها على منصات التواصل الاجتماعي، تزامناً مع أسبوع الريادة العالمي.

كما أطلق المركز حملة ثانية بعنوان «تكلمي لا تصمتي» تهدف إلى التركيز على بعض القضايا التي تواجهها المرأة في المجتمع، وتستهدف الحملة المجتمع المحلي على منصات التواصل الاجتماعي.

وتعد هذه الحملة عبارة عن 16 صورة متتالية سيتم نشرها بالتسلسل، تزامناًً مع الحملة الدولية 16 يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة حيث ستستمر حتى العاشر من الشهر الجاري، حيث شرحت هذه الحملة قصصاً واقعية تحصل مع الكثير من الإناث في المجتمع.

ويرى الشاب عامر أبو دلو مدير المركز أن من أبرز التحديات التي تواجه الحملة، صعوبة تقبل المجتمع المحلي مثل هذه الحملات لأنها تمس المرأة، إذ تظهر دراسات حقيقية من منظمات عالمية عن العنف الذي تتعرض له المرأة في مجتمعنا اليوم.