الزرقاء - د. ماجد الخضري

على الرغم من مرور عام على بدء مشروع تحسين مثلث الظليل - الحلابات بكلفة مليون ومئة الف دينار الا ان المشروع ما زال يراوح مكانه.

ورغم الاجتماعات التي عقدت من اجل تسريع العمل بالمشروع، الا انه المشروع ما زال متعطلا وما زالت الشكاوى ترد تباعا للجهات المعنية والمسؤولة دون حل سريع للمشكلة التي اثرت بشكل سلبي على الاهالي والقطاع التجاري.

ورفع مجموعة من التجار في المنطقة مذكرة يطالبون من خلالها الاسراع بانجاز المشروع والانتهاء منه ضمن المدة المحددة والتي انتهت قبل ثمانية اشهر.

وقالوا ان تعطل العمل في المشروع يتسبب باضرار للمحلات التجارية على المثلث، موضحين ان المتعهد حفر الشارع وتركه دون تعبيد وان البطء في العمل لا يناسب مشروع يقع على طريق دولي تستخدمه الالاف من المركبات ويعبره ما يزيد عن مئة الف مواطن يوميا.

وطالبوا بتسريع انهاء العمل بالمشروع المتمثل بتجميل مثلث يقع على شارع رئيس، مشيرين إلى انه من غير المعقول ان العمل في مثلث بسيط يستغرق كل هذا الوقت ويحتاج الى تعطيل مصالح الناس وقطع ارزاقهم.

وأكد رئيس بلدية الظليل نضال العوضات لـ $ أن المقاول تأخر في تسليم مشروع المثلث وانه تفاجأ بالعديد من المعوقات مثل خطوط المياه والاتصالات، كما أن لجوء المقاول إلى رفع منسوب الشارع عن المحلات التجارية أضر بالنشاط التجاري في المنطقة.

وحمل العوضات مسؤولية التأخير في تنفيذ المشروع للمقاول ولمديرية الأشغال العامة والإسكان في الزرقاء التي لم تتابع تنفيذ المقاول للمشروع في الوقت المحدد والمقرر بستة أشهر، لافتًا إلى أن المقاول غير في التصاميم الأولية للمشروع مما يعد مخالفة صريحة لشروط العطاء.

وبين مصدر في وزارة الاشغال أن المقاول تفاجأ بالعديد من المعوقات في منطقة تنفيذ المشروع مثل خط مياه رئيس وشبكة كوابل كهرباء تحت الأرض، مما تسبب في تأخر المشروع الذي تقدر تكلفة تنفيذه بمليون ومئة ألف دينار.

وأضاف أن لدى المديرية كادرا للإشراف على تنفيذ المشروع، حيث أن هناك دراسة لتغليف خط المياه الرئيس بالإسمنت للسير بتنفيذ المشروع، مشيرًا إلى عدم تعاون الجهات المختصة مع المقاول من أجل تذليل تلك المعوقات في أرض المشروع.