المفرق - توفيق أبوسماقه



انطلقت مبادرة كهربتنا من الشمس كأول مبادرة وطنية قبل تم إطلاقها من محافظة عجلون بهدف نشر الوعي والتعریف بمفهوم الطاقة الكهربائیة من الشمس بین شرائح المجتمع ونشر بشكل أساسي طرق توفیر استهلاك الطاقة في جمیع أنحاء المملكة.

وقالت منسقة المبادرة المهندسة علا بعيرات إن المبادرة هدفت أيضا للوصول إلى ثقة سوق العمل في الشركات الخاصة، بتكوین أكبر تجمع لمهندسي وفنیي تركيب الخلايا الشمسية قادرین على العمل في مجالات الطاقة بالتدریب والعمل المیداني وتوفیر فرص عمل أكثر لرواد الطاقة المتجددة والمساهمة في تشكیل كفاءات مجتمعیة واعیة لمشاكل الطاقة و حلولها مع استیراد الأردن الطاقة من الدول المحيطة للعاملین في الطاقة من خارج مجتمعنا.

وأضافت إن موقع الأردن الاستراتیجي على خط الحزام الشمسي اي تعرض المملكة لاشعاع شمسي كبير جدا، يجعل الجدوى الاقتصادية لمشاريع الطاقة الشمسية كبيرة جدا.

وأشارت إلى استقطاب الشباب العاطلين عن العمل في القرى والاماكن النائية وجيوب الفقر ومحاولة اعطائهم دورات نظرية وعملية تدريبة مجانية لاكتساب مهنة فني كهرباء وتركيب انظمة طاقة متجددة لتقليل نسب البطالة في المجتمع سواء أردنيين أو سوريين، لافتة إلى أهمية تبني الأفكار الجدیدة في المساهمة في تغییر وتنمیة المجتمع نحو بیئة أفضل و لنكون حلقة وصل بین المواطن والجهات المختصة في تقدیم استشارات المجانیة بأسالیب توفیر الطاقة من قبل كادر المبادرة الهندسي المختص.

وسيسعى القائمون على المبادرة إلى تطویر مفهوم الزمالة التدریبیة للطلاب التي ما زالت على مقاعد الدراسة للوصول إلى كفاءات حقیقية في خریجي جامعاتنا و دعم المرأة وتمكينها للدخول والإبداع والعمل في قطاع الطاقة في جميع محافظات وقرى المملكة.

وصنعت المبادرة وفق بعيرات قصص نجاح كبيرة من النساء بالمحافظات وتشبيكها مع فرص العمل إضافة إلى التركيز على الأطفال عن طريق حملات توعية في المدارس الحكومية والخاصة فيما يخص الطاقة المتجددة وترشيد الاستهلاك.

وأوضحت أن فريق المبادرة شارك في حملات توعية كزيارات منزلية في محافظات اربد والمفرق والزرقاء وعمان لآلاف البيوت كما أقيم أكثر من 50 دورة متخصصة مجانية.