القاهرة - بترا

أكدت جامعة الدول العربية مسؤولياتها نحو مد جسور التواصل مع أبناء الأمة العربية المقيمين في الخارج، بما يعود بالنفع على التنمية في الوطن العربي، وعلى المهاجرين أنفسهم.

وأكدت الجامعة في بيان، اليوم الثلاثاء، بمناسبة يوم المغترب العربي، أهمية دور المغتربين العرب بشكل خاص في ظل الأزمات والظروف الصعبة غير المسبوقة التي تمر بها بعض دول المنطقة والتي تحتاج لجهد مكثف وتكاتف بين كل أبنائها في الداخل والخارج لإعادة بناء أوطانهم.

وأثنت الأمين العام المساعد للجامعة، رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية السفيرة هيفاء أبو غزالة على الجهود المبذولة والمبادرات العربية التي تطرحها الكفاءات العربية المهاجرة للدفع بعجلة التنمية من خلال نقل المعارف والخبرات، أو تحويل الأموال والاستثمارات والمشاركة في التجارة بما يسهم في تحقيق التنمية والتقدم إلى الأمام في مختلف المجالات.