موسكو - بترا

استبعد المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، مسؤولية الرئاسة التركية عن إسقاط طائرة حربية روسية من طراز سوخوي 24 في سوريا عام 2015.

وقال بيسكوف، الثلاثاء، ردا على سؤال يتعلق بمسؤولية الرئيس التركي بإعطاء أوامر بإسقاط الطائرة، إن "هذه المعلومات مجهولة المصدر، ومن غير الواضح ما إذا كان من الممكن الاعتماد عليها".

وأضاف بيسكوف أن بلاده تركز على التصريحات العلنية من الجانب التركي، والتي تقول إن أشخاصاً آخرين هم من أعطوا الأوامر بإسقاط الطائرة الروسية.

وتقول روسيا إن الطائرة الروسية من طراز"سوخوي-24"، تحطمت في سوريا في تشرين الثاني من عام 2015 بفعل صاروخ تركي.