عمان - الرأي

يعاني الاطفال المصابون بامراض الدم الوراثية من تحديات نفسية وصعوبات نتيجة خضوعهم لعلاج طويل الامد يستوجب مراجعة المستشفى بشكل دوري ودائم لتلقي العلاج.

وللتخفيف عنهم؛ نظّم ٣٥ متطوعاً من مبادرة لمة خير وبالتعاون مع مستشفى البشير الحكومي، فعالية شملت خمسين طفلاً من المصابين بامراض الدم المزمنة: الثلاسيميا والهيموفيليا والذين يراجعون بشكل دوري قسم امراض الدم الوراثية في المستشفى مع ذويهم لتلقي العلاج والذي يشمل سحوبات الدم وتعويض عوامل التخثر الناقصة في دم المصاب، حيث يتم إعطاء هذه الأدوية من خلال أنبوب يثبت على الوريد، ويتم ذلك عادة عن طريق الحقن في وريد الشخص أو تحت الجلد.

ابتكر المتطوعون فكرة ابداعية للترفيه عن المرضى من الاطفال حيث اطلقوا على فعاليتهم اسم «انت بطلهم» ويعكس هذا العنوان الانشطة التي تشملها هذه الفعالية. حيث يجسد المتطوع شخصيات كرتونية وشخصيات الابطال الخارقين المفضلين عند الاطفال. تخلل هذه الفعاليات اغاني الاطفال الترفيهية التي صدحت اصواتها في ارجاء قسم امراض الدم بحضور المتطوعين، والاطفال، وذويهم والكادر الطبي ممثلا برئيس قسم مركز امراض الدم الوراثية د. قاسم شرشير والدكتورة باسمة مرار رئيسة اختصاص طب الأطفال وممثلين عن مدير عام مستشفى البشير الدكتور محمود زريقات، ومدير عام مستشفى الأطفال الدكتور محمود دولة.

يقول الدكتور زيد سمكري مؤسس المبادرة ومنسق الفعالية ان هذه الانشطة لها دور مهم في تعزيز مفهوم الطبيب الانسان وتعزيز اهمية العامل النفسي كجزء من العلاج وتحفيز المجتمع من الشباب على القيام باعمال تطوعية كما ويرسخ مبدأ التكافل الاجتماعي ما ينعكس ايجابيا على أفراد المجتمع.