عمّان - بترا

أعلنت شركة إرنست ويونغ "الأردن"، أسماء الفائزين بجوائز "رواد الأعمال" للعام 2019، تحت شعار "رياديون لا يعرفون المستحيل".

وأعلنت "EY" الأردن خلال الاحتفالية التي حضرها سمو الأمير علي بن الحسين، ونخبة من ممثلي القطاعين العام والخاص، عن فوز الدكتور عز الدين كتخدا والدكتور عمر عبد الهادي، مؤسسَيْ ومديرَيّْ المركز العربي للدراسات الهندسية (ACES) بجائزة "ريادي العام" لعام 2019، وسيمثل الثنائي الأردن في جائزة "ريادي العام" العالمية التي ستقام في مونتِ كارلو في حزيران 2020.

والمركز العربي للدراسات الهندسية، مؤسسة متخصصة بالهندسة الجيوتقنية واختبار المواد لتزويد العملاء الإقليميين والدوليين بمجموعة شاملة من الخدمات الهندسية الموثوقة والمتخصصة والفعالة من حيث التكلفة عبر شبكة واسعة مكونة من 20 مكتباً موزعاً في سبعة بلدان. وتشمل هذه الخدمات التحقيقات الجيوتقنية والجيوفيزيائية، والمسح البري والبحري، وتكنولوجيا المواد والفحوصات، ومراقبة جودة المشروع، ودراسات الأرصفة، والدراسات المتخصصة، إلى جانب فحوصات الأغذية والفحوصات الكيميائية والبيئية.

كما تم الإعلان عن فوز رامي القواسمي ومحمد جبر مؤسسي شركة "موضوع" بجائزة "الواعد لريادة الأعمال"، حيث تعدّ "موضوع" منصة إلكترونية رائدة تهدف إلى إثراء المحتوى العربي على الإنترنت، والذي يشكّل أقل من 1بالمئة فقط، وعبر تسخير التكنولوجيا وتقنيات الذكاء الاصطناعي. وكجزء من جهودها للاحتفاء بالابتكار والقيادة وتعزيزهما بين جيل الشباب في المملكة، أعلنت "EY" الأردن عن فوز نديم فريحات، مؤسس منصة "لقطة laQta" للتجارة الإلكترونية، بجائزة "الطالب الريادي" لهذا العام، وتقدم "لقطة" قطع الملابس الجديدة والمستعملة في حالة جيدة بأسعار معقولة، وقد تم اختيار المرشحين لهذه الفئة بالتعاون مع الجامعة الألمانية الأردنية ومؤسسة "إنجاز" اللتين قدمتا طلب الفائز لهذا العام.

وقد تم اختيار الفائزين من قِبل لجنة تحكيم عملت على تقييم المتأهلين بناءً على ستة معايير هي: روح الريادة، والقيمة المقدّمة، والتوجه الاستراتيجي، والأثر على الصعيدين المحلي والعالمي، والابتكار، والنزاهة الشخصية/القيادة المدفوعة بتحقيق الأهداف. وبوصفها الجائزة العالمية الأولى والوحيدة من نوعها، تحتفي جائزة "رواد الأعمال"، التي انطلقت منذ 33 عاماً في أكثر من 145 مدينة واقعة في 60 بلداً حول العالم، برواد الأعمال الذين أسسوا شركات ملهمة تسهم بشكل كبير في الرفاه الاجتماعي والاقتصادي في مختلف أنحاء العالم.