عمان - سيف الجنيني

قدر رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة الاردنية محمد البستنجي عدد المركبات التي تم التخليص عليها خلال سبعة ايام منذ دخول قرار تخفيض الضريبة على المركبات نحو 1000 مركبة.

ووصف البستنجي في تصريح لـ(الرأي) قرار الحكومة الاخير بالغاء ضريبة الوزن بالايجابي نظرا لما حققه من اثر ايجابي تمثل في التخليص على المركبات خلال الايام الماضية.

وبين ان المركبات التي تم التخليص عليها هي موجودة بالمنطقة الحرة الزرقاء موضحا ان التجار لم يقوموا باستيراد مركبات خلال الاشهر الماضية بسبب حالة الجمود غير مسبوقة التي شهدتها المنطقة الحرة خلال الفترة الماضية.

وذكر ان التجار سيقوموا باستيراد مركبات بداية العام المقبل بعد سريان القرار الاخير متوقعا ان يرتفع حجم التخليص على المركبات العام المقبل.

وثمن البستنجي قرار الحكومة الاخير بتخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء والغاء ضريبة الوزن مبينا ان اسعار المركبات انخفضت بالمتوسط بنحو 1000 الى 1500 دينار حسب نوع المركبة.

وذكر ان قرار الغاء ضريبة الوزن والاستعاضة عنها بضريبة 4 بالمئة وتخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء ستبدأ نتائجه خلال الاشهر المقبلة والذي سيطبق على المركبات الداخلة والتي سيتم التخليص عليها خلال الشهور القادمة.

وكان رئيس الوزراء أعلن الاسبوع الماضي عن الحزمة التنفيذية الثانية للبرنامج الاقتصادي الحكومي والتي كان لقطاع السيارات حصة كبيرة، حيث أعادت النظر في الضرائب والرسوم على المركبات الهجينة (هايبرد) ومركبات الكهرباء.

وتم تخفيض الضريبة الخاصة على مركبات الكهرباء، من 25 إلى 10 بالمئة على المركبات ذات المحرك الكهربائي بقدرة 250 كيلو واط، ومن 25 إلى 15 بالمئة على مركبات بمحرك كهربائي بقدرة 251 كيلو واط فما فوق.

كما قررت الحكومة إرجاع ضريبة الاستهلاك للمركبات إلى 15 بالمئة عوضاً عن 7بالمئة، وإلغاء ضريبة الوزن للمركبات والاستعاضة عنها بضريبة 4 بالمئة من قيمة المركبة التخمينية.