الزرقاء - د. ماجد الخضري

نظم عدد من هيئة التدريس في الجامعة الهاشمية وقفه احتجاجية امام البوابة الرئيسية للجامعة احتجاجا على سياسات الترقية وما وصف من قبل المشاركين بالازدواجية في التعامل مع اعضاء هيئة التدريس، بحيث يتم تسريع الترقية للبعض وتأخير الترقية لآخرين كما قالوا.

وطالب المشاركون في الوقفة الاحتجاجية إدارة الجامعة بالتعامل مع الجميع ضمن الاسس والمعايير المتبعة في حالات الترقية وعدم تأخير ترقية البعض، موضحين ان بعض أعضاء هيئة التدريس تاخرت ترقيتهم لعام او عامين دون مبرر واضح. وقالوا ان أسس الترقية انطبقت على عدد من حملة الدكتوراه ولكن لم يتم ترقيتهم لأسباب غير معروفة.

ورفع المشاركون يافطات تدين ما وصف بسياسة الانتقام و تأخير ترقيات أعضاء هيئة التدريس، و إساءة بعض العمداء لأعضاء هيئة التدريس و عدم وجود مؤسسية في التعامل مع قضايا اعضاء الهيئة التدريسية.

وتأتي الوقفة الاحتجاجية في ضوء الخلاف المستمر بين إدارة الجامعة ممثلة برئيسها الدكتور كمال الدين بني هاني ومجلس الأمناء ممثل برئيسه الدكتور ياسين الحسبان حيت برزت الخلافات داخل الجامعة وعلى موقع التواصل الاجتماعي خاصة بعد إقرار مجلس الامناء لتشكيلات ادارية تم اجراؤها بعيدا عن رئيس الجامعة الذي ينتهي عقده الشهر القادم ولا يجوز التجديد له حسب تعليمات هيئة الاعتماد التي تشير الى ان مدة رئاسة الجامعة لا تزيد عن دورتين بأي حال من الاحوال مدة كل دورة اربع سنوات والدكتور بني هاني يترأس الجامعة الهاشمية منذ عام 2011م.

وتبادل أعضاء من مجلس الامناء وعمداء في الجامعة الاتهامات وهدد عدد من العمداء بتقديم استقالات مكتوبة في حال استمر تدخل مجلس الامناء غير المبرر في شوون الجامعة وفي ادارتها، كما تسبب الخلاف ايضا بالغاء مؤتمر دولي قبل ايام من انعقاده في تصعيد واضح للازمة المندلعة داخل الجامعة بين رئيس الجامعة من جهة ومجلس الامناء من جهة اخرى.