عمان - الرأي

بحث وزير البيئة الدكتور صالح الخرابشة، خلال لقائه، ممثلين عن غرفة صناعة الأردن، ومندوبين عن أصحاب مصانع البلاستيك وإعادة تدوير الإطارات والبلاستيك، الجهود المبذولة والهادفة إلى حماية البيئة.

وناقش المجتمعون خلال لقاء عقد الأحد، آلية تفعيل نظام تنظيم أكياس التسوق البلاستيكية القابلة للتحلل بالتعاون مع غرفة الصناعة، وأهم التحديات التي تواجه قطاع إعادة تدوير الإطارات المتمثلة في السماح للمصانع باستخدام الوقود الصناعي الناتج عن إعادة تدوير الإطارات.

وأكد الوزير الخرابشة، أن وزارة البيئة ستعمل على تشجيع وتقديم المساعدة الممكنة للصناعات لإنتاج الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل.

ولفت مندوبو قطاع إعادة تدوير البلاستيك إلى أبرز المعيقات التي تواجه هذ القطاع، والتي تمثلت في السماح باستيراد 20 بالمئة من حبيبات البلاستيك من الزوائد البلاستيكية المعاد تدويرها، وفرض ضريبة بنسبة 16 بالمئة، على الأفراد الذين يقومون بجمع مخلفات البلاستيك بشكل عشوائي لبيعها على جواريش ومصانع إعادة تدوير البلاستيك.

وعرض ممثل قطاع الصناعات البلاستيكية في غرفة صناعة الاردن المهندس علاء ابو خزنة لمشاكل هذا القطاع الحيوي.

وأوضح أن الاجتماع ناقش أهم التحديات بقطاع إعادة تدوير الإطارات المتمثلة في السماح للمصانع باستخدام الوقود الصناعي الناتج عن اعادة تدوير الإطارات.