الكرك- محمد الطراونة

أكد أمين عام اللجنه الأولمبية ناصر المجالي أن القيادة الهاشمية الحكيمة تحرص على دعم الرياضة الأردنية وبما يحقق طموحات شباب وشابات الوطن وتميزهم عربياً وعالمياً.

وأوضح المجالي خلال مشاركته وأعضاء اللجنة الأولمبية باليوم العلمي الذي نظمته كلية علوم الرياضة أمس في جامعة مؤتة برعاية رئيس الجامعة د. ظافر الصرايرة ان الشباب الاردني حقق انجازات متقدمة وحصل على ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية بمختلف الألعاب الرياضية. وأكد أن الحملة التي انطلقت بعنوان البطل الاولمبي تكرس مفهوم الرياضة للجميع ومسؤولية رفعة الرياضة الاردنية وتقدمها، مستعرضاً الاستراتيجية الرياضية التي اعدتها اللجنة الاولمبية بالتشارك مع الاتحادات الرياضيه المختلفة لما فيه خدمة الحركة الرياضية على امتداد مساحة الوطن وفتح افاق واسعة لتمكين الشباب من البناء الذاتي وصولا الى الاحترافية.

وبين المجالي أن البرامج الداعمة للالعاب الاولمبية تنفذ على مراحل كل مرحلة تستمر 4 سنوات لافتاً الى اهتمامات سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية ومتابعته لكل ما من شأنه تطوير مهارات الشباب الاردني.

من جانبه قال عميد كلية الرياضة د. امجد مدانات انه انسجاما مع رؤيه ورسالة الجامعة لتحقيق الاهداف المنشودة والتفاعل مع المجتمع المحلي ومؤسسات الوطن جاء اليوم العلمي بالتعاون مع اللجنة الاولمبية الاردنية استمراراً لسلسلة من المؤتمرات والندوات والايام العلمية التي تقيمها الكلية.

واشار المدانات الى اهمية دعم البطل الاولمبي بكل ما يحتاجه من مقومات لرفع سمعه الوطن مقدراً دور اللجنة الاولمبية بذلك، حيث حققت الرياضة الاردنية انجازات لافتة على مستوى العالم، مشيدا بمركز الاعداد الاولمبي والاستراتيجيه الرياضية الاردنية.

واشتمل اليوم العلمي على سلسلة من المحاضرات والندوات التي تهدف الى تنمية مواهب وقدرات وطاقات الشباب بحضور مندوب رئيس الجامعة د.يوسف الجعافرة.