اسطنبول - ا ف ب 

ذكرت وسائل الاعلام أن عشرات السوريين اللاجئين في تركيا عادوا الجمعة إلى منطقة في شمال شرق سوريا طردت أنقرة منها مقاتلين أكراداً الشهر الماضي.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن نحو 70 سوريا بينهم نساء وأطفال وصلوا برا إلى مدينة راس العين السورية تحت اشراف الجيش التركي وأتباعه السوريين.

وهي أول عمليات عودة لسوريين إلى المنطقة بعد أن لجأوا إلى تركيا هربا من الحرب التي تشهدها بلادهم منذ 2011.

والشهر الماضي شنت تركيا هجوما على شمال شرق سوريا لطرد وحدات حماية الشعب الكردية التي تصفها ب"الارهابية" وإن كانت تتلقى الدعم من الدول الغربية لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

وعلقت تركيا هجومها بعد إبرام اتفاقين مع واشنطن وموسكو ينصان على انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية من معظم مواقعها الحدودية.

وسمحت هذه العملية لأنقرة بالسيطرة المباشرة على شريط حدودي يمتد على 120 كلم وبعمق 30 كلم يربط مدينة تل أبيض براس العين.

وسمت أنقرة هذا الشريط ب"منطقة آمنة" وتأمل في أن تنقل إليه بشكل "طوعي" قسما من أكثر من 3,6 مليون سوري لاجئين على أراضيها.

وتتهم عدة منظمات غير حكومية تركيا بأنها ترسل قسرا منذ أشهر لاجئين سوريين إلى بلادهم التي تشهد حربا. وسعى الرئيس رجب طيب اردوغان مرارا إلى الطمأنة بأن عمليات العودة إلى سوريا "طوعية".