عمان - الرأي

رفع مجلس محافظة العاصمة أسمى آيات التهنئة والتبريك إلى مقام صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني، بمناسبة منح جلالته جائزة "رجل الدولة – الباحث" لعام 2019، من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، تقديرا لسياسته الحكيمة وجهوده في تحقيق السلام والاستقرار والوئام والتسامح في الشرق الأوسط.

وقال رئيس مجلس محافظة العاصمة المهندس احمد العبداللات في بيان للمجلس، أن مكانة وتقدير واحترام الملك عالمياً يرفع رؤوسنا عالياً، ويجعلنا نشعر بالفخار بقيادتنا الهاشمية.

وأكد أن مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الحكيمة والشجاعة والتاريخية، تجاه القضية الفلسطينية، ومختلف القضايا العربية والدولية، التي يتصدى لها جلالته دوماً ببسالة ومسؤولية وأمانة، جعلت الدولة الاردنية محط اهتمام واحترام دول وشعوب العالم أجمع،

وثمن العبداللات الخطاب العقلاني المتزن والحكيم لجلالة الملك في مختلف المحافل الدولية، مؤكداً أن مواقف جلالته من قضايا الإرهاب والتطرف، ومساعيه الدؤوبة لتحقيق السلام والامن في المنطقة، وتعزيز الحوار والوئام بين الأديان، وضع جلالته على رأس قادة العالم اجمع في تغليب صوت المنطق والحكمة، في عصر بات يسوده الفوضى والانفلات.

كما هنأ مجلس العاصمة، ابناء الشعب الاردني الواحد، بهذا الانجاز الملكي الذي يعد تكريماً للاردن وشعبه، ونيشان فخر على صدور الاردنيين جميعهم، داعياً الله سبحانه وتعالى أن يحفظ الاردن وطناً وملكاً وشعباً، وأن يديم عليه الامن والامان.