الرأي- رصد

استشهد فلسطيني متأثرا بجروحه، الجمعة، من عائلة السواركة التي قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي منزلها في قطاع غزة، خلال التصعيد الأخير، وأدى إلى استشهاد 8 من أفرادها حينها.

واستشهد محمد سلامة السواكة ( 40 عاما) متأثر بجروح أصيب بها إثر الغارة، التي استهدفت منزل عائلة في دير البلح وسط قطاع غزة، ليل الأربعاء، 14 تشرين ثاني الجاري.

واعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي في وقت لاحق بأن خطا ما قد حصل مما أدى إلى قصف المنزل وسقوط الضحايا المدنيين من عائلة السواركة (أبو ملحوس)، من بينهم 5 أطفال وامرأتان.

وقال ناطق باسمه إن تقديرات مغلوطة كانت تشير إلى أن بيت عائلة أبو ملحوس (السواركة) خالي لحظة القصف.

ودمر الجيش الإسرائيلي المنزل فوق رؤوس ساكنيه بعدما أطلق 6 صواريخ جو أرض سوته بالأرض.