عمان - الرأي

فاز أمس شباب الأردن على الكرمل 3-1، في مباراة جرت على ستاد الملك عبدالله الثاني في افتتاح الأسبوع الأول من بطولة المرحوم الشيخ سلطان العدوان الكروية الودية.

سجل هدف شباب الأردن الاول، لاعب الكرمل نور الدين الزبيدي بالخطأ بمرماه د 16، فيما أضاف الثاني والثالث مهند ابو عواد، بالمقابل سجل هدف الكرمل المحترف توسان د٦٥.

والتقى ليلة أمس على ستاد الامير محمد بالزرقاء دار الدواء مع سحاب ويقام اليوم لقاء وحيد يجمع الأهلي مع معان عند الرابعة مساء على ستاد الأمير محمد.

ويلتقي يوم غدٍ السبت الفيصلي مع ام القطين عند الخامسة مساءً على ستاد عمان الدولي، وتختتم مباريات الأسبوع الاثنين المقبل، حيث يلعب الجزيرة مع السلط عند الرابعة مساءً على ستاد عمان، فيما يلتقي الوحدات مع الصريح عند السادسة والنصف مساءً على ستاد الملك عبدالله.

شباب الأردن (3) الكرمل (1)

جاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وظهرت محاولات الفريقين للسيطرة على منطقة العمليات، من أجل شن الهجمات، من العمق، أو من الأطراف، ولكن فشل الفريقان في إحكام السيطرة ليصبح اللعب سجالاً بينهما.

اكتسب شباب الأردن الثقة مع مرور الوقت، ونجح من فرض سيطرته على مجريات اللقاء، معتمداً على قوة خطه وسطه الذي احكم قبضته على وسط الملعب، لينجح من هز الشباك بنيران صديقة، بعد أن حاول لاعب الكرمل الزبيدي قطع الكرة من أمام لاعب الشباب العبادي، ولكن كرته خادعت الحارس، واتجهت نحو الشباك.

بحث لاعبو الكرمل عن إدراك التعادل، فانطلقوا نحو مواقع شباب الاردن، إلا أن جميع محاولاتهم لم يكتب لها النجاح بفضل الدفاع المحكم من قبل المنافس، الذي أمضى بدوره ما تبقى من الحصة الأولى بالبحث عن هدف التعزيز، لكن دون جدوى.

واصل شباب الأردن سيطرته بالحصة الثانية، وفرض وجوده بمنطقة العمليات، وانطلق بقوة نحو مرمى الكرمل الذي تعرض للعديد من المحاولات، واعتمد على دفاع المنطقة لإيقاف المد الشبابي.

استمرت سيطرة الشباب، فيما اعتمد الكرمل على الهجمات المرتدة التى حملت هدف التعادل بعد أن مرر يوسف حسين كرة نموذجية نحو المحترف توسان الذي سجل بسهولة هدف التعادل.

تقاسم الفريقان السيطرة والمحاولات الخطرة لبعض الوقت، بعد ذلك اصبح الكرمل هو الأفضل من حيث السيطرة أو الانتشار في الملعب، ولكن دون تهديد حقيقي على المرمى.

على الطرف الآخر ظهرت خطورة الشباب بالدقائق الأخيرة لينجح من تسجيل هدفين قبل صافرة النهاية عن طريق مهند ابو عواد.