الدوحة - الرأي

قال وزير الصحة الدكتور سعد جابر إن زيارته إلى دولة قطر جاءت بدعوة كريمة من الحكومة القطرية ممثلة بوزيرة الصحة الدكتورة حنان الكواري، للمشاركة في أعمال مؤتمر قطر الأول للصحة العامة بعنوان "الصحة العامة".

وكان المؤتمر اختتم أعماله أمس الأربعاء واستمر ثلاثة أيام.

وأضاف الوزير جابر في تصريحات للصحافة القطرية نشرتها اليوم الخميس، ان المؤتمر كان له دور كبير وفاعل في مجال الصحة العامة في دولة قطر، وقدم نموذجا عاليا ومتطورا في المجال الصحي، حيث ناقش المؤتمر خدمات الصحة العامة، من أجل بناء شراكات استراتيجية وفاعلة.

ووصف جابر التجربة القطرية في مجال الصحة العامة بالمميزة والمتطورة على مستوى العالم، مبينا أنه اطلع من خلال زيارات ميدانية على بعض المراكز الصحية والمستشفيات والتي تتميز بالمستوى العالي والمتطور في مجال الصحة العامة، اضافة إلى مراكز الرعاية الصحية الأولية، والتي أدخلت الكثير من الإجراءات الجديدة في مجال الصحة العامة، بما في ذلك مراكز اللياقة والعلاج الطبيعي، وخدمات صرف الأدوية، اضافة إلى طب الأسرة، والذي يدل على مستوى راق وعال تقدمه دولة قطر لمواطنيها والمقيمين.

وقال، إنه بحث مع المسؤولين القطريين سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين في المجالات الصحية، وتطويرها من خلال تبادل الخبرات الصحية والكوادر البشرية، والعمل على الاستفادة من التجربة القطرية في مجال الرعاية الصحية الأولية، موضحا ان التعاون بين البلدين وخاصة العربية منها سيسهم في تغذية الطرفين في المجال الصحي ويعزز العلاقات الوطيدة بين الدول وسيكون لها اثارها الايجابية على البلدين.

وأبدى جابر اعجابه بما وصلت اليه مستشفيات دولة قطر من مستوى عال، بما في ذلك مستشفى القلب، ومركز الطوارئ في مستشفى حمد والذي وصفه بالمبنى الفاخر لتقديم الرعاية الصحية للمرضى.

وأشار الى أنه تم تجديد الاتفاقية مع الجانب القطر في المجال الصحي، والتي كانت موقعة منذ العام 1984، مبيناً أنه وجه دعوة للجانب القطري لزيارة المملكة للاطلاع على التجربة الأردنية في المجال الصحي.

وأشار إلى أن الأردن استطاع توفير الخدمات الاساسية للرعاية الصحية التي تشمل التثقيف والتوعية الصحية وتعزيز التغذية والمطاعيم والوقاية المجتمعية من الامراض السارية والتشخيص المبكر والعلاج وتوفير الادوية والعقاقير الأساسية.

بترا