عمان - الرأي

ثمنت أسرة الاتحاد الأردني للجولف الدور الكبير للمديرية العامة لقوات الدرك في دعمها لرياضة الجولف الأردنية والذي شكل هذا الدعم المنعطف الأساسي والمهم في تطوير هذه اللعبة.

وأكد هاني العبداللات رئيس الاتحاد الأردني للجولف أن تواجد أربعة لاعبين من كوادر المديرية العامة لقوات الدرك قد شكل النواة الرئيسية للمنتخب الوطني للرجال ومساعدين الجهاز الفني للمنتخب.

وأضاف العبداللات أن وجود لاعبين متفرغيين من قوات الدرك ساهم في الارتقاء باللعبة وزيادة انتشارها كما وساعد ذلك في إدامة البرامج المدرجة على أجندة الاتحاد من معسكرات تدريبية ومشاركات محلية دولية.

وقدم العبداللات شكره الى المدير العام لقوات الدرك اللواء الركن حسين محمد الحواتمة على دعمه الكبير لجميع الرياضات والرياضيين وإعطاء اللاعبين مساحات واسعة لتطوير قدراتهم لخدمة الرياضة الأردنية وكذلك الى اللجنة الأولمبية الأردنية وشركة واحة ايلة للتطوير والأمانة العامة للاتحاد الرياضي لقوات الدرك.

فيما أكد نائب رئيس الاتحاد ناصر الشوملي (رئيس لجنة تطوير قطاع الناشئين) أن المديرية العامة لقوات الدرك قدمت كل الدعم لأسرة الاتحاد منذ انطلاقة من خلال عقد مجموعة من الدورات التدريبية والتي جاءت بالتعاون مع الأمانة العامة للاتحاد الرياضي لقوات الدرك والتي أفرزت مجموعة من الوجوه المتميزة والذين كان لهم دور أساسي في إنجاح مشروع جولف الناشئين من خلال إشرافهم على تدريب اللاعبين المبتدئين وتعليمهم مهارات الجولف.

يشار إلى أن الاتحاد الدولي للجولف ( R&A ) قد أوفد مؤخرا إلى الأردن المسؤول الأول عن تطوير رياضة الجولف في العالم الخبير الدولي مارتن وستفال ضمن برنامج إعداد المدربين المحليين تحت إشراف الاتحاد الدولي حيث سيتم إعتماد لاعبو قوات الدرك الوكيل اسد الرواشدة والوكيل محمد هاني والرقيب انس العمريين كأول مدربين أردنيين معتمدين في تدريب الجولف بعد انتهاء البرنامج.