القدس المحتلة - ا ف ب 

يلتقي رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو وخصمه بيني غانتس مساء الثلاثاء عشية انتهاء المهلة المحددة للثاني لتشكيل حكومة، حسب ما أفادت مصادر حزبيهما.

وكان حزب ليكود اليميني بزعامة نتانياهو وحزب ازرق أبيض الوسطي بزعامة غانتس تعادلا تقريبا في الانتخابات التشريعية الاخيرة في أيلول/سبتمبر الماضي. لكن أيا منهما لم يتمكن من إيجاد حلفاء يتيحون الحصول على غالبية 61 مقعدا في البرلمان لتشكيل حكومة.

وبعد أن فشل نتانياهو في البداية في جمع الاصوات اللازمة لتشكيل حكومة، كلف الرئيس رؤوفن ريفلن في الثالث والعشرين من تشرين الاول/اكتوبر قائد الاركان السابق بيني غانتس مهمة السعي لإيجاد تحالف يتيح له الحصول على دعم غالبية أعضاء البرلمان.

وأعطي غانتس مهلة 28 يوما للنجاح في مهمته وهي تنتهي منتصف ليلة الاربعاء.

وتكثفت اللقاءات بين ممثلي الاحزاب الاسرائيلية سعيا للتوصل الى تحالف يبعد شبح اجراء انتخابات جديدة ستكون الثالثة خلال عام.

ويسعى كل من غانتس ونتانياهو الى كسب ود افيغدور ليبرمان الذي نال ثمانية مقاعد تتيح ترجيح الكفة لأي منهما.

والتقى الإثنان بالفعل كل على حدة بليبرمان الثلاثاء دون تسرب معلومات عما جرى خلال اللقاءين.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية أن فريقي التفاوض لليكود وأبيض أزرق التقيا بعيدا عن الاضواء الثلاثاء من دون ايضاح حول نتيجة هذا اللقاء.

وأفاد مكتب الرئيس الاسرائيلي الذي يرغب بحكومة اتحاد وطني، أن ريفلين التقى الثلاثاء نتانياهو على ان يلتقي غانتس مساء.