الرأي - رصد

تحتفل الأمم المتحدة بـ "اليوم العالمي للمراحيض". فهل سألت نفسك كيف تكون حياتك بدون حمام؟ الحمامات شاهدة على قصص وتغيرات اجتماعية وسياسية حول العالم.

ووفق الامم المتحدة يعاني 2.5 مليار شخص من أصل 7 مليار حول العالم من عدم وجود خصوصية، حيث يضطرون لقضاء حاجتهم في العراء، وهو ما دفع الأمم المتحدة إلى الإسراع لحل تلك الأزمة العالمية.

وتواجه كثير من النساء خطر الإغتصاب نتيجة لعدم وجود خصوصية أثناء قضاء حاجتهم.ومن هنا جاء يوم المرحاض العالمي الذي يحتفى به العالم في الـ19 من نوفمبر كل عام.