الرأي- رصد

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم، الثلاثاء، عودة لويس إنريكي للإشراف على المنتخب الوطني الذي تركه في يونيو الماضي، بسبب مرض ابنته التي توفيت لاحقا.

وسيعود إنريكي لأجل خلافة مساعده السابق، روبرت مورينو، الذي قاد "لا فوريا روخا" إلى التأهل لكأس أوروبا 2020، وفق ما ذكرت "فرانس برس".

وكان ابن الـ49 عاما، قد استلم مهامه بمثابة مدرب للمنتخب الوطني في يوليو 2018 بعد مونديال روسيا، لكنه عجز عن إكمال مهمته بسبب مرض ابنته تشانا، التي توفيت في أغسطس بعد صراع مع مرض سرطان العظام.

وبعدما غاب إنريكي مضطرا، ناب عنه مساعده مورينو، ونجح في قيادة أبطال مونديال 2010 إلى نهائيات كأس أوروبا 2020 التي أنهوها الاثنين، بالفوز على رومانيا 5-صفر.