بيروت - الرأي

تصاعدت صباح اليوم الثلاثاء، حدة الاحتجاجات الشعبية في لبنان، بالتزامن مع جلسة عامة لمجلس النواب ستعقد عند الحادية عشرة قبل الظهر حيث تجمع المتظاهرون منذ الصباح في الساحات العامة وعلى الطرق، لا سيما المؤدية الى مجلس النواب في وسط بيروت لمنع انعقاد الجلسة.

وفيما اتخذ الجيش وقوى الامن الداخلي تدابير امنية مشددة واستثنائية لمنع تقدم المحتجين، عمد المتظاهرون الى تشكيل طوق بشري لمسافة حوالي ثلاثة كيلومترات حول مجلس النواب لمنع النواب من حضور الجلسة، ولم يتمكن سوى عدد قليل من النواب من الوصول الى مقر البرلمان.

يذكر ان عددا من الكتل النيابية كانت اعلنت ليل امس مقاطعتها لجلسة مجلس النواب، فيما اعلنت كتل اخرى انها ستشارك في القسم المتعلق بانتخاب اعضاء اللجان النيابية وستقاطع القسم التشريعي من الجلسة، خصوصا في ضوء اعتراض واسع على اقتراح قانون يتعلق بالعفو العام عن الجرائم.

بترا