الرأي - رصد

رغم حالة الركود الكبيرة التي تعاني منها منها شركات الماس العالمية، إلا أن شركة بترا دايموندز البريطانية باعت ماسة زرقاء نادرة عيار 20 قيراطاً بمبلغ خيالي تجاوز الـ 15 مليون دولار.

وصنفت الماسة الزرقاء على أنها الأكثر جودة ليقدر القيراط الواحد منها بقيمة 741 ألف دولار أمريكي، ورفضت الشركة البريطانية الإعلان عن شخصية مشتري الماسة النادرة بناءً على رغبته في إبقاء هويته مجهولة.

واستخرجت الشركة البريطانية الشهيرة جوهرتها النادرة خلال التنقيب في منجم "كولينان بترا دايموندز" التابع للشركة و الذي يقع بجنوب إفريقيا.

ويشتهر منجم "كولينان" باستخراجه لمجموعة من أندر الماسات العالمية من بينها مجوهرات التاج الملكي البريطاني؛ بالإضافة إلى ماستين نادرتين إحداهما من عيار 26 قيراطاً وبيعت بقيمة 17 مليون دولار، والأخرى بقيمة 11 مليون دولار أمريكي.