الرأي - وكالات

أعلن جيش الاحتلال، ليل الإثنين الثلاثاء، اعتراض 4 صواريخ انطلقت من سوريا نحو الجولان المحتل، فيما قالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن انفجارات دوت بالقرب من مطار دمشق.

وقال جيش الاحتلال في تغريدة عبر "تويتر": "تم تحديد 4 مقذوفات انطلقت من سوريا نحو شمال إسرائيل".

وأضاف: "يمكن أن نؤكد أن أنظمة الدفاع الجوي الإسرائيلية اعترضت الصواريخ الـ4 في السماء".

ولم يصدر أي تعليق من النظام السوري حول هذا التطور.

من جانبه، قال الناطق باسم جيش الاحتلال للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، عبر "تويتر"، إن صافرات الإنذار التي دوت في هضبة الجولان جاءت نتيجة إطلاق 4 صواريخ من منطقة سورية، لافتا إلى أن أيا منها لم يسقط داخل إسرائيل بعد اعتراضها من قبل منظومة القبة الحديدية.

بالمقابل، ذكرت وكالة "سانا" أنه سُمع دوي انفجارات قرب مطار دمشق الدولي، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وبينما لم تعلن أي جهة شن هجمات على مطار دمشق حتى الساعة، سبق أن شن الاحتلال الاسرائيلي هجمات جوية على هذا المطار وأهداف أخرى في العمق السوري.

وتزعم تل أبيب أن مطار دمشق تتمركز فيه وحدات عسكرية إيرانية.

فيما اكتفت الصحافة العبرية بنقل خبر الانفجارات قرب مطار دمشق عن وكالة "سانا" ووسائل الإعلام السورية.