إربد - الرأي

نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك بالتعاون مع المبادرة الطلابية «في الميزان حق وواجب»، ندوة توعوية حول «الجرائم الإلكترونية».

حضر الندوة عميدة شؤون الطلبة الدكتورة أمل نصير، وعميد كلية القانون في الجامعة الدكتور لافي درادكة، وبمشاركة رئيس وحدة الجرائم الالكترونية لإقليم الشمال في مديرية الأمن العام العقيد رمزي الدبك، والدكتور عبدالله أبو حجيلة من كلية القانون، والدكتور زهير الطاهات من كلية الإعلام.

وأكدت نصير أهمية توعية طلبة الجامعة بماهية الجرائم الإلكترونية وخطورتها على الفرد والمجتمع في ظل الانتشار الواسع لوسائل التواصل الاجتماعي واستخدامها الكبير من كافة فئات المجتمع، حتى فرضت نفسها على جوانب كثيرة في حياتنا اليومية.

بدوره أكد الدبك أن الأردن كان من الدول السباقة في الانتباه لموضوع الجرائم الإلكترونية، فكان من أوائل الدول التي أسست وحدات خاصة لمكافحة هذه الجرائم، ورفدتها بالإمكانيات والموارد البشرية القادرة على ضبط ومكافحة هذه الجرائم، وتحقيق السلم المجتمعي.

من جهته أشار أبو حجيلة إلى أن الجرائم الالكترونية تعتبر من الجرائم المستحدثة وترتكب عبر عبر جهاز الحاسوب ومن خلال شبكة «الانترنت»، مما يعني أن حدوثها يتطلب وجود بيئة إلكترونية وهو ما يشهده العالم الآن.

من جانبه أكد الطاهات أن كلية الإعلام ومن خلال أذرعها الإعلامية تسعى باستمرار لتوعية طلبة الجامعة وأفراد المجتمع ممن يستخدمون الشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل الاجتماعي بضرورة الالتزام بالقوانين والأنظمة ومعرفة الحقوق والواجبات لحماية أنفسهم من الوقوع في الجرائم الإلكترونية.