عمان - الرأي

أعلن رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي أن حزمة الحوافز التي أعلنت عنها الحكومة امس فيما يتعلق بقطاع المركبات ستساهم بشكل جيد في تنشيط حركة بيع المركبات في المناطق الحرة.

واعتبر البستنجي ان هذه القرارات ستساهم في خفض الكلف بنسبة جيدة خاصة على مركبات الكهرباء التي تأثرت مبيعاتها في السوق المحلية بشكل كبير بسبب الضريبة التي فرضت عليها سابقاً.

وشدد على ان قطاع المركبات أحد أدوات النمو الاقتصادي، إذ ان دعمه وتنشيطه ينعكس إيجابا على الناتج المحلي الإجمالي.

وقال البستنجي ان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز استمع لمطالب قطاع المركبات، سيما خلال الجلسات الحوارية أو الكتب الرسمية الموجهة من الهيئة لرئاسة الوزراء.

وأشاد البستنجي أيضا بسرعة تجاوب وزير المالية الدكتور محمد العسعس مع مطالب هيئة مستثمري المناطق الحرة، بعد اجتماع مطوّل مع الهيئة لبحث كافة المعيقات التي تواجه المناطق الحرة.

وقال البستنجي ان الوزير وعد بدراسة حقيقية لكافة مطالب مستمري المناطق الحرة، لتنشيط المناطق الحرة وإعادة الزخم اليها.