عمان - الرأي

توقع المدير العام/ الرئيس التنفيذي للبنك الإسلامي الأردني الدكتور حسين سعيد ان يصل حجم أصول التمويل الاسلامي عالمياً الى حوالي 3.5 تريليون دولار عام 2024 وذلك في ضوء معدل نمو سنوي مركب متوقع 5.5%.

وبين ان التفاؤل بمستقبل الصناعة المالية الإسلامية هو ما تقوم عليه التوقعات بناءً على أداء هذه الصناعة بالرغم من وجود التحديات والأزمات الاقتصادية والسياسية التي تعصف بالعالم.

واضاف سعيد خلال لقائه وفدا طلابيا من قسم المصارف الإسلامية في كلية الشريعة بالجامعة الأردنية ان المصارف الإسلامية استطاعت تحقيق انتشار واسع و نجاحات متتالية ومعدلات نمو تفوق غيرها من المصرفية التقليدية.

واشار سعيد انه وحسب آخر الاحصائيات، فإن عدد المؤسسات المالية الإسلامية المنتشرة في جميع انحاء العالم يصل الى 1113 مؤسسة حوالي 63% منها توجد في الخليج العربي وآسيا وافريقيا الى جانب نوافذ تقدم الخدمات المصرفية الإسلامية في 75 بلداً تخدم 100 مليون متعامل وهناك اهتمامات وتوجهات الدخول الى أسواق جديدة.

وبين الدكتور حسين ان الأردن يعد من أوائل دول العالم على خريطة العمل المصرفي الاسلامي بتأسيس البنك الإسلامي الأردني عام 1978 حيث يعد اول بنك إسلامي في الأردن ساهم بترسيخ قواعد العمل المصرفي الإسلامي في الأردن.

وأضاف ان الأردن يمتلك بنية تشريعية وقانونية قوية جاهزة لإصدار الصكوك والتي تعتبر احدى ابداعات الهندسة المالية الاسلامية، والتي تعد داعمة قوية للاقتصاد الوطني الى جانب التجربة بتنفيذ أربعة إصدارات للصكوك لصالح شركة الكهرباء الوطنية ووزارة المالية ، وكان للبنك الإسلامي الأردني مساهمة فاعلة في الاستثمار في هذه الصكوك لدعم وإنجاح هذه التجربة، حيث بلغت استثمارات البنك في الصكوك حوالي 172 مليون دينار، على حد قوله.

وبين ان المصارف الإسلامية هي مؤسسات مالية تقوم على الالتزام بأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية تقبل الودائع والمدخرات وتعمل على توظيفها في مشاريع استثمارية وخدمية تدعم الاقتصاد والمجتمع الى جانب تقديم مختلف الخدمات المصرفية.

واوضح ان البنك الإسلامي الأردني يعد داعما رئيسيا للاقتصاد الوطني الأردني حيث تم افتتاح اول فرع للبنك بتاريخ عام 1979 برأسمال 4 مليون دينار ليصل حالياً الى 200 مليون دينار وبحقوق ملكية وصلت الى 393 مليون دينار وكفاية رأس المال وصلت الى حوالي 23% كما حقق البنك ارباحاً تراكمية منذ تأسيسه بلغت 809 مليون دينار وتم توزيع 612% ارباحاً نقدية واسهم مجانية على المساهمين بمعدل 16% سنوياً وهي من اعلى معدلات توزيع الأرباح .

وقال الدكتور حسين سعيد انه على الرغم من الأوضاع الاقتصادية والمالية الا ان البنك الإسلامي الأردني استطاع ان يؤدي واجبه نحو الاقتصاد الوطني والمجتمع المحلي بكل اقتدار.