عمان - سائدة السيد

بلغ معدل استهلاك الفرد للألبسة والأحذية المستوردة في العقبة العام الماضي ضعفي باقي الاستهلاك في باقي المملكة حسب ممثل قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة أسعد القواسمي.

وقال القواسمي في تصريح الى الرأي ان معدل استهلاك الفرد للألبسة والأحذية في العقبة بلغ حوالي 24 قطعة العام الماضي بينما في باقي أنحاء المملكة بلغ 8 قطع.

واشار الى ان هناك تفاوتا واضحا في معدل استهلاك الفرد بين العقبة وباقي محافظات المملكة يصل الى الضعفين، وهذا مؤشر على ان الاستهلاك لا يتم كله في العقبة، إنما يدل على وجود فجوة في عملية الاستهلاك، وبضائع تعاد تصديرها أو تهرب، مبينا ان 80 مليون قطعة من الألبسة والأحذية تم استيرادها العام الماضي داخل المملكة دون العقبة.

وأضاف ان استهلاك الفرد في العقبة أعلى من نسبة السكان من استهلاك الفرد فيها عن باقي المملكة، وهذه معادلة غير متوازنة بين الاستهلاك المحلي فيها وباقي أنحاء المملكة، إذ ان عدد سكانها قليل ومستورداتها كثيرة، علما ان البضائع هناك لا رسوم جمركية عليها.

ويعتبر معدل استهلاك الفرد من الالبسة والأحذية في المملكة كما ذكر القواسمي هو الأضعف بالمقارنة مع باقي الوطن العربي، إذ يبلغ في العراق حوالي 11–12 قطعة، وبيروت 12 قطعة، ودبي 18 قطعة، والسعودية 15 قطعة.

وأشار الى ان مستوردات الألبسة والأحذية بلغت في أول 9 شهور من العام الحالي 155 مليون دينار، منها 120 مليوناً ألبسة وأقمشة و35 مليوناً أحذية، في حين بلغت في نفس الفترة من العام الماضي 185 مليون دينار منها 150 مليوناً ألبسة وأقمشة و 35 أحذية، بينما بلغت مستوردات العقبة العام الماضي 36 مليون دينار، ونفس الرقم للعام الحالي.

وبين ان انخفاض استيراد الألبسة والأحذية هذا العام بنسبة 22% مقارنة مع العام الماضي يرجع الى ضعف الطلب والقوة الشرائية، وتأخر قدوم فصل الشتاء مما أدى لتراجع بيع الملابس الشتوية، مشيرا الى ان الشهر الماضي لم يكن هناك طلبا على تلك الملابس، مما اضطر التجار للقيام بعروض كثيرة وتنزيلات مبكرة وصلت في بعض المحلات الى 50%، للحد من حالة الركود في الأسواق ووسط المنافسة الشديدة بين التجار وارتفاع الكلف التشغيلية.