السلط - إسلام النسور

طالب مواطنو وسالكو طرق شمال السلط زي وام جوزة وعلان والصبيحي بتوسعة الشارع المؤدي الى مناطقهم من جسر زي ولغاية المفاعل النووي السنكوترون في علان.

ويعد الطريق الذي يبلغ طوله نحو ٥ كيلو مترات وبعرض ٢٠ مترا طريقا نافذا يخدم مناطق ويشهد حركة سير نشطة على مدار الساعة.

وطالب المواطنون بتوسعة الشارع وفتحه على سعته ليصبح ٤ مسارب ومخدوم بجزيرة وسطية.

وكان مجلس محلي زي طالب بفتح الشارع على سعته ليعكس المنظر الجمالي لمنطقة زي احدى قرى شمال مدينة السلط ويشهد حركة سير نشطة ويخدم عدة مناطق.

وقال نائب رئيس مجلس محلي زي نزار العمايرة إن توسعة الشارع مطلب جماعي ويخدم مناطق ويعكس جمالية منطقة زي التي تشهد حركة سير نشطة وتعد منطقة جذب سياحي.

وأضاف العمايرة إن الطريق مستملك منذ ٢٠ عاما والشارع البالغ سعته ٢٠ مترا غير مفتوح منه سوى ١٠ الى ٨ أمتار فقط وبحاجة للتوسعة.

واكد عضو مجلس محافظة البلقاء الدكتور علي ابو رمان ضرورة توسعة الشارع المذكور.

واوضح عضو مجلس محافظة البلقاء سلامة الفضيل ان توسعة الشارع مطلب جماعي ومصلحة عامة ويخفف عبئا كبيرا على اهالي منطقة زي والمناطق التي يخدمها.

من جهته ايد رئيس مجلس محافظة البلقاء موسى العوامله فكرة توسعة الشارع من جسر زي ولغاية المفاعل النووي السنكوترون في منطقة علان ليصبح ٤ مسارب بجزيرة وسطية ومضاء ووعد بادراجه ضمن مشاريع محافظة البلقاء خلال الاعوام ٢٠٢٠ و٢٠٢١ للنهوض بواقع منطقة زي السياحية والمناطق المحيطة.

واوضح ان المشروع سيتم تنفيذه على مرحلتين في حال تبين ان تكلفته عالية وبحسب تنسيبات المهندسين في مديرية اشغال محافظة البلقاء ودراسة موضوع الاستملاكات والتعويضات للمواطنين.