واشنطن - ا ف ب 

دان البيت الأبيض الأحد استخدام إيران التي تشهد احتجاجات، "القوة الفتاكة" ضد المتظاهرين خلال الاضطرابات التي ادت الى مقتل شخصين واعتقال العشرات وفرض قيود على استخدام الإنترنت.

وقالت ستيفاني غريشام مسؤولة الاعلام في البيت الابيض في بيان إن "الولايات المتحدة تدعم الشعب الايراني في احتجاجاته السلمية ضد النظام الذي من المفترض أن يقودهم. كما ندين القوة الفتاكة والقيود الصارمة المفروضة على الاتصالات".

كما شجبت تجاوزات نظام "تخلى عن شعبه".

ومنذ بدء الاحتجاجات، تم اعتقال العشرات، بحسب تقارير الصحافة الإيرانية.

من جهته، أيد المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي قرار الحكومة رفع اسعار الوقود منددا بأعمال عنف قام بها متظاهرون.

واشارت وكالة إرنا الرسمية الى وفاة شرطي متأثراً بجروحه ليل السبت الأحد بعدما اصيب بها في اشتباكات مع "مثيري الشغب" خلال تجمع في كرمنشاه (غرب).

كما قُتل مدني في سرجان (جنوب) حين حاول محتجون إشعال النار في مستودعات البنزين.

ويقضي القرار الحكومي برفع أسعار البنزين بنسبة 50 بالمئة لأول 60 ليتراً من البنزين يتم شراؤها كل شهر و300 بالمئة لكل ليتر إضافي كل شهر، على ان يفيد ستون مليون ايراني هم الاكثر حاجة من عائدات القرار.