عمان - الرأي

وقعت هيئة الإستثمار اليوم مذكرة تعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لدعم وتطوير مناخ الاستثمار والحوكمة في الأردن، ووقع عن هيئة الإستثمار رئيسها الدكتور خالد الوزني وعن البنك الأوروبي المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق المتوسط في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية السيدة هايكة هارم جارت.

وقال الوزني ان هذا الجهد يأتي تعزيزاً للتشاركية مع البنك الأوربي خاصة ما يتعلق بهيكلة العمليات وما يؤدي إلى تحسين البيئة الإستثمارية وفق افضل التطبيقات والممارسات العالمية، ويأتي هذا التوقيع جزء من المساعدات الفنية التي تتلقاها المملكة من عدة جهات دولية وخاصة من البنك الأوروبي والذي يساعد في العديد من الإستثمارات في المملكة.

مؤكداً أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية استثمر في الأردن ما يقرب من 1.4 مليار يورو في 46 مشروعًا، مضيفاً أن البنك يساعد في فتح قنوات جديدة من الشراكة خاصةً مع القطاع الخاص وتمكين هيئة الإستثمار لتكون بيت وصوت المستثمر لبدء أعماله ورعايتها من خلال المتابعة خلال مراحل العملية الإستثمارية.

واعرب رئيس هيئة الإستثمار عن شكره للبنك الأوروبي على إستمرار الدعم المقدم للأردن خاصة ما يتعلق بتطوير وتحسين بيئة الأعمال والإستثمار في المملكة، والتي ستساهم بزيادة الإستثمارات المحلية والأجنبية إضافة إلى تعزيز الحوار بين القطاعين العام والخاص وتحسين وتشجيع الاستثمار وتيسيره.

المدير الإقليمي للبنك الأوروبي هايكة هارم جارت قالت أن توقيع هذه المذكرة جاء في أعقاب مذكرة التفاهم التي وقعها البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير وحكومة الأردن في العام الماضي بموجب مبادرة البنك الدولي لتعزيز مناخ الاستثمار والحوكمة التي تم إطلاقها في عام 2014 لدعم الحكومات ذات التوجه الإصلاحي ولزيادة الشفافية والحكم الرشيد والمنافسة.

يذكر أن توقيع مذكرة التعاون بين هيئة الاستثمار والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية جاء بهدف توفير إطار للتعاون حول الأمور المتعلقة بتطوير وتنفيذ مبادرة دعم مناخ الاستثمار والحوكمة في الأردن وتعزيز الحوار بين القطاعين العام والخاص وتحسين وتشجيع البيئة الاستثمارية في المملكة.