الكرك - نسرين الضمور

يبدأ في غضون شهر العمل بمشروع بوابة الكرك السياحية المتكاملة في موقع سفريات الكرك الداخلية (البركة) والذي ستنفذه وزارة السياحة والآثار على عدة مراحل بكلفة زهاء ثلاثة ملايين دينار من مخصصات موازنة محافظة الكرك (اللامركزية)، وبحسب وزارة السياحة والآثار فقد احيل عطاء العمل بالمشروع على مقاول وباشر تحضيراته الاولية في الموقع.

ويأتي هذا المشروع استكمالًا لبرنامج تحديث المناطق الحضرية وتنمية السياحة الشامل (مشروع السياحة الاول والثاني) والذي تمت المباشرة به عام 2002-2004 من قبل وزارة السياحة والآثار وصولًا إلى مشروع السياحة الثالث الذي تم تنفيذه خلال الاعوام (2009-2011)، في المدن التاريخية في جرش والسلط ومادبا والكرك.

وتتمحور اجراءات مشروع التأهيل الحضري الشامل لمدينة الكرك والرامية إلى الاهتمام بالمعالم التاريخية في المدينة برفع مستوى شبكة الشوارع والفراغات العامة وازالة التشوهات البصرية المشاهدة في الجهة الشرقية من المدينة والقلعة باقامة مرافق متعددة الاغراض وإنشاء مسارات سياحية تراثية على طول الجانب الشرقي من المدينة،اضافة إلى تطوير محطة الحافلات بإعادة تصميمه بما يساعد في تنفيذ استراتيجية تنمية المدينة.

وتتضمن تفاصيل المشروع الجديد إعادة تأهيل موقف الحافلات الداخلية في موقع البركة لتحسين الكفاءة وتقليل الازدحام وفترة الانتظار, من خلال تنظيم اصطفاف وتوجيه حركة باصات نقل الركاب إلى مناطق المحافظة المختلفة، ويرتبط بذلك تحسين تقاطعات الطرق المجاورة للموقف وتحسين عوامل السلامة المرورية فيها بما يسهل الوصول إلى وسط المدينة التاريخي.

كما تشمل اعادة إنشاء مدخل جديد للمدينة من خلال تأهيل النفق التاريخي ليكون البوابة الجنوبية الشرقية للبلدة القديمة من أجل تسهيل وصول المشاة والسياح عبر النفق إلى موقع المشروع ليتم نقلهم بالباصات الصغيرة إلى مركز المدينة والمواقع الاثرية والتاريخية فيها، او يمكن للراغبين من الوصول لمركز المدينة دون ركوب مواصلات استخدام مصاعد وادراج تصل بهم من الموقع إلى حيث يريدون.

وينص المشروع على انشاء المساحات الخضراء والمرافق العامة، ما يساعد في تحسين نوعية البيئة من الفضاء العام المحيط بالموقع وكذلك توفير أنشطة سياحية اقتصادية ورفع سوية المنطقة وتطويرها لخلق بيئة مناسبة باقامة المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية ومحلات للحرف اليدوية، مما يخلق منافع اقتصادية للمدينة وتنشيط القطاع السياحي فيها، اضافة لتطوير ممرات للسياح والسكان المحليين وتخصيص اماكن للجلوس واعداد التصاميم التفصيلية لساحات بانورامية للاستمتاع بالمناظر المحيطة بموقع المشروع كالتلال والبرج الاثري المملوكي المجاور، مع ?لمحافظة على المواقع التي تحوي عناصر ذات سمات تاريخية.

ويوفر المشروع مواقف للسيارت الصغيرة لتخفيف الضغط على مناطق الوسط التراثي للمدينة باقامة بناء من خمسة طوابق كمواقف تتسع لزهاء (177)سيارة، هذا بالاضافة اعادة تاهيل مواقف الحافلات الداخلية ليكون منسجمًا مع اعداد خطوط السير التي تنطلق منه ومع النمو العمراني والسكاني المضطرد في المدينة.