الرأي - رصد

في حالة نادرة من نوعها، ودّع 183 ابنا وحفيدا أكبر معمّر في اليمن، الذي رحل إلى رحمة ربه عن عمر ناهز 137 عاما.

ووقف الأبناء والأحفاد في طابور طويل لقبول التعازي بوفاة الفقيد أحمد الخليفي، الذي ترك خلفه أسرة كبيرة، بقرية باكبيرة باليمن.

والعجيب أن الراحل الخليفي لم يتزوج طوال حياته سوى مرتين، ورغم كبر سنه إلا أنه بقي بصحة جيدة، وكان يخدم نفسه بنفسه دون الحاجة لأحد، وفق ما ذكرت وسائل إعلام يمنية.